اخبار الكويت

د. حمد المطر : لا رجعة للتعليم عن بُعد مهما كلف الأمر

«خسرنا سنتين ومازلنا نعاني آثاره السلبية»

أكد رئيس اللجنة التعليمية البرلمانية النائب د. حمد المطر أنه لا رجعة الى التعليم عن بعد مهما كلف الأمر، مستدركا بأنه «إذا حصلت ـــ لا سمح الله ـــ مشكلة عظيمة أدت الى حظر دولي، يمكن عندها التفكير بذلك، ولكن امام هذا الوضع لا يمكن العودة للوراء بعد ان خسرنا سنتين ومازلنا نعاني حتى الآن من آثاره السلبية».

جاء ذلك في تصريح أدلى به المطر للصحافيين خلال حضوره حفل إعلان الفائزين في مسابقة معلم من ذهب للعام الدراسي 2022/2021 الذي أقامته جمعية المعلمين تحت رعاية وكيل وزارة التربية علي اليعقوب بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.

وأشار الى ان مستوى التعليم مرتبط بالحضور الفعلي والاختبارات الورقية للطلبة، «ولا نريد ان نرى النسب الخيالية للعام الماضي خاصة أننا نتكلم عن 50 الف طالب وطالبة بالثانوي»، مضيفا: «مثلما كان للجنة التعليمية دور بالتنسيق والتعاون مع القيادات التربوية في اعادة دور الموجه العام ليصبح المسؤول المباشر لرئيس القسم وتقييمه فنياً، فإننا مستمرون في إقامة مؤتمر عام الهدف منه ان يكون خريطة طريق للتعليم، لاسيما أن لدينا مشاكل وقضايا تربوية وبالتالي مطلوب منا ان نحقق المزيد من الانجازات وتطوير التعليم».

ولفت إلى أنه «لدينا أرض خصبة، وكلنا معترفون بسوء التعليم والخلل الذي يعانيه، والتربية تقر وتعلم بالمشاكل وبالتالي نحن امام مسؤولية مجتمعية مشتركة ويجب علينا جميعاً دون اتهام اي طرف لآخر، أن نكون مسؤولين عن الشأن التعليمي، وإن لم نحقق قفزات نوعية لقضية مهمة بالتعليم فلن تتقدم الكويت»، مؤكداً وقوف اللجنة مع المعلم وإنصافه في اي ظلم يقع عليه.

من جهتها، قالت ممثلة راعي الحفل الموجهة العامة لمادة العلوم بوزارة التربية منى الانصاري إن «المعلم كنز وهو محور العملية التعليمية التي نستند إليها في انتاج الرأس المال البشري الابداعي»، لافتةً الى أن «معلمينا اليوم الذين تميزوا وفازوا بالمسابقة كان لهم دور كبير في الوصول إلى هذه النتيجة، فحتماً كل واحد منهم كان باحثاً ضمن أصول البحث العلمي مطلعاً مبتكراً لديه من الابداعات التي مكنته من الفوز وتحقيق ما نصبو إليه في التنمية والابتكار».

● فهد الرمضان