اخبار الكويت

«ذوي الإعاقة» تستعرض أنشطتها في دعم المعاقين في «إكسبو دبي 2020»

استعرضت الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة اليوم الجمعة الجهود التي تقدمها دولة الكويت في دعم المعاقين من اجل توفير حياة كريمة لهم وحصولهم على كافة الحقوق المدنية والسياسية بالمساواة مع الاخرين دون تمييز وذلك خلال مشاركتها في «إكسبو دبي 2020».

جاء ذلك خلال المحاضرة التي ألقتها مراقبة المكتب الفني بادارة والتخطيط والبحوث في الهيئة زينب العنزي في جناح دولة الكويت على هامش فعاليات أسبوع التسامح والشمولية بمعرض «إكسبو دبي 2020».

وقالت العنزي أن الكويت تعتبر من الدول الرائدة والسباقة في تكريس التسامح والشمولية والتعايش بشكل عام وذوي الإعاقة بشكل خاص عبر توفير كافة انواع الخدمات ودعمهم ماديا ومعنويا من اجل دمجهم في المجتمع.

واضافت أن الكويت حرصت على شمول ذوي الإعاقة في خطط التنمية والاستدامة وضرورة تسليط الضوء على انخراطهم في المجتمع وتقبل إعاقتهم بغض النظر عن نوع تلك الإعاقة او شدتها.

واوضحت ان الهيئة عملت على توفير الخدمات التعليمية والتأهيلية والتربوية والوسائل التعليمية للأشخاص ذوي الإعاقة بالتنسيق مع وزارة التربية ووزارة التعليم العالي من حيث البعثات والمنح الدراسية داخل وخارج الكويت إلى جانب تأهيلهم وتوظيفهم في الجهات الحكومية والأهلية والقطاع النفطي.

وأشارت إلى دور الهيئة في توفير الرعاية السكنية للشخص المعاق وذويه بالتنسيق مع الجهات المختصة في الدولة اضافة إلى منح ذوي الإعاقة «هوية إعاقة» تكفل له التمتع بالخدمات والمزايا المقررة في القانون الكويتي.

وتناولت المحاضرة تطور اهتمام الكويت بذوي الإعاقة منذ عام 1971 وحتى تأسيس الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة وفقا للقانون رقم 8/2010 اضافة إلى الحملات والبرامج ودعمها لما يقرب 57 ألف معاق.

ويستعرض «إكسبو دبي» الذي يحمل شعار «تواصل العقول وصنع المستقبل» عدة مواضيع حيوية منها المناخ والفضاء والتنمية والتسامح والمعرفة والسفر والاتصال والصحة والغذاء والزراعة والمياه والاهداف العالمية للعيش بشكل افضل بحلول 2030.

ويهدف المعرض إلى حل أبرز تحديات العصر وفتح أبواب فرص التنمية والتطوير امام الأجيال القادمة واعادة صياغة آلية انتقال البشر والسلع وايجاد حلول مستدامة للحفاظ على موارد الطاقة والماء.

ويتضمن «إكسبو 2020» الذي تستمر فعالياته حتى نهاية مارس المقبل ثلاثة اجنحة رئيسية هي الفرص والتنقل والاستدامة التي تشكل ركائز رئيسية لصياغة مستقبل العالم.