اخبار الكويت

سيدني تنتظر قرار السلطات بشأن احتفالات رأس السنة الجديدة

ما زال أكثر من ربع مليون شخص في مدينة سيدني الأسترالية يخضعون لإجراءات العزل العام مع استمرار جائحة كوفيد-19 فيما تنتظر أكبر مدن أستراليا قرار السلطات بشأن ما إذا كانت ستسمح باحتفالات ليلة رأس السنة الجديدة.

وأعلنت ولاية نيو ساوث ويلز تسجيل 7 حالات إصابة جديدة بالفيروس، ست منها مرتبطة مباشرة ببؤرة انتشاره في الضواحي الشمالية الساحلية لسيدني حيث يخضع السكان لأوامر بالبقاء في منازلهم حتى يوم الأربعاء. وبلغ إجمالي الإصابات بالولاية 122.

وقالت جلاديس بيرجيكليان رئيسة وزراء الولاية في مؤتمر صحفي: “أقدر أن مستويات الإحباط تتزايد مع اقترابنا من ليلة رأس السنة ومع تزايد عدد الأيام التي نبقى فيها في المنزل”.

وأضافت: “نأمل أن تكون لدينا معلومات واضحة للجميع غدا أو بعد غد على الأكثر عما ستكون عليه الأحوال في ليلة رأس السنة والأسابيع المقبلة”.

وكانت احتفالات رأس السنة الجديدة في المدن الكبرى مثل سيدني مناسبة لتجمع الناس في حفلات شواء وخروجهم إلى الحدائق العامة أو الشواطئ مستمتعين بصيف نصف الكرة الجنوبي.

لكن الجائحة أحبطت الكثير من خطط الاحتفال مع تركيز السلطات على إجراءات كبح عودة انتشار الفيروس.

وأستراليا أفضل حالا في مواجهة الجائحة مقارنة بالكثير من الاقتصادات المتقدمة لأنها سارعت بإغلاق الحدود وفرضت إجراءات للعزل العام والتباعد الاجتماعي وأجرت الفحوص على نطاق واسع.

وسجلت البلاد في المجمل ما يقل قليلا عن 28300 إصابة بالفيروس، معظمها في ولاية فيكتوريا، و908 وفيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *