اخبار الكويت

عودة ظاهرة تبني الفنانات للأطفال اليتامى

القاهرة – محمد صلاح

فجرت الفنانة حورية فرغلي من جديد قضية تبني الفنانات للأطفال اليتامى بعد ساعات قليلة من تصريح الفنانة عبير صبري أيضا بتفكيرها في تبني أطفال أيضا لتعيدا للأذهان قضية العديد من الفنانات اللاتي قررن تعويض مشاعر الأمومة عن طريق التبني وكفالة يتيم لتعويضهن حرمانهن من عدم القدرة على الإنجاب.. «الأنباء» تناقش الظاهرة:

تصدرت الفنانة حورية فرغلي «تريند» فور إعلانها عن تبنيها لطفلين من ذوي الاحتياجات الخاصة منذ أكثر من 15 عاما قبل دخولها مجال الفن، ومتكفلة بمصاريفهما كاملة، وتزورهما بين كل فترة وأخرى، خاصة أنها قامت بإجراء جراحة استئصال الرحم ولن تنجب الفنانة عبير صبري التي تزوجت مرتين ولم يرزقها الله بأولاد واعترفت بأنها فكرت في تبني طفلا واتخذت خطوات جادة ولكنها تراجعت خوفا من عدم تفرغها لرعايته بسبب عملها في الفن، وأشارت إلى أنها لم تعرض الأمر حتى الآن على زوجها، والمعروف أن الفنانة ليلى علوي تبنت وتكفلت بالطفل خالد الذي أصبح شابا يافعا وهو نجل إحدى صديقاتها التي توفيت في حادث، كما تبنت الفنانة فيفي عبده الشابة عطية الله التي كانت تتبناها الراحلة تحية كاريوكا منذ كان عمرها يوما واحدا وقبل وفاتها أوصت بأن تتعهد فيفي بتبنيها ورعايتها.

في حين أن الفنانة سماح أنور تبنت ابنها الفعلي بعد أن أخفت زواجها من عاطف فوزي وإنجابها لابنها الوحيد (أدهم) فأعلنت أنها تبنته، وبعد أن بلغ عمر 7 سنوات، عادت سماح واعترفت لوسائل الإعلام بأنها والدته الحقيقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *