اخبار الكويت

لبنانيون وصلوا إلى الكويت بعد طول غياب وأخيرا عدنا إلى وطننا الثاني

دارين العلي

أشاد عدد من العائدين الى البلاد من المقيمين بالإجراءات المتبعة داخل المطار من حيث السهولة في اجراءات الدخول للذين استوفوا جميع الشروط وظهور اللون الاخضر في تطبيقي مناعة او هويتي.

وعلق عدد من العائدين من على طائرة الخطوط الجوية اللبنانية على تمكنهم من العودة بعد قضاء عدد منهم عدة اشهر خارج البلاد بسبب اجراءات مواجهة فيروس كورونا، حيث لم يستطع عيسى عساف العائد بعد 8 اشهر من الغياب وصف فرحته بالعودة قائلا: “اشعر بأني عدت لوطني الثاني فلا يمكن لأحد ان يشعر بمدى فرحتي ، مشيدا بالاجراءات داخل المطار ، مشيرا إلى انه لا يوجد اي مشاكل في حال استيفاء جميع الشروط وظهور اللون الاخضر في تطبيق مناعة.

وقال المقيم شربل شمالي الذي غادر البلاد منذ اسبوعين فقط ان اجراءات الدخول الى البلاد سهلة ويسيرة خصوصا انه تلقى جرعتي التطعيم في البلاد قبل سفره وبالتالي فإن جميع اجراءاته سليمة.

ومن جهته قال غدي الياس الذي عاد الى البلاد بعد تلقيه جرعتي التطعيم أن من يلتزم بالشروط ويقوم بجميع التطبيقات المطلوبة منه فإن اموره ميسرة داخل المطار اما الآخرين فيوجد حالات داخل المطار لم تتمكن من الدخول الى البلاد بسبب عدم توفر جميع الشروط.

بدورها قالت رجاء مكة العائدة الى الكويت مع ولديها بعد عام ونصف من الغياب ان فرحتها لا توصف بالعودة وان الاجراءات كانت ميسرة بالرغم من الارتباك الذي رافق عملية تنزيل التطبيقات وغيرها الا ان الامور باتت واضحة وسهلة خاصة لمن يتبع جميع التعليمات.

ومن جانبها قالت العائدة ميرفت شهاب التي عادت الى البلاد بعد 8 أشهر انها لم تكن تتوقع هذا التأخير بالعودة الى الكويت ولكن لم تفقد الامل بالعودة، معربة عن سعادة كبيرة لا توصف، ومشيدة بالاجراءات التي يتم اتخاذها في مواجهة الفيروس.

اما حسن عبدالنبي فقال ان الاجراءات كانت ميسرة وان هناك لجنة من كبار الشخصيات في الاستقبال وتفعيل جميع التطبيقات سهلة مشيرا إلى انه حتى من عانى من بعض المشاكل فيوجد محاولات لتيسير امورهم في الداخل والتسهيل عليهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *