اخبار الكويت

محمود ومحمد العارضة: تعرضنا للتعذيب من قوات الاحتلال بعد اعادة اعتقالنا

• بعد فرارهما من المعتقل مع 4 آخرين تعرضا للضرب والتعذيب

ذكرت هيئة شؤون الاسرى والمحررين الفلسطينيين ان الاسيرين محمود ومحمد العارضة اللذين اعيد اعتقالهما بعد فرارهما من المعتقل مع أربعة آخرين تعرضا للضرب والتعذيب.

وقالت الهيئة في بيان اليوم الاربعاء ان محاميها خالد ورسلان محاجنة تمكنا فجر اليوم من زيارة الاسيرين العارضة بعد إزالة سلطات الاحتلال المنع عن زيارتهما.

ونقل المحامي خالد عن الأسير محمد ان سلطات الاحتلال تحتجزه داخل زنزانة صغيرة تخضع لمراقبة كبيرة وانه مر بمرحلة تعذيب قاسية وتم الاعتداء عليه بالضرب ويعاني جروحا في كل انحاء جسمه اثناء مطاردته من قبل الاحتلال مع زكريا الزبيدي.

وأوضح البيان ان محمد العارضة والزبيدي لم يشربا الماء منذ أيام ما تسبب بانهاكهما وعدم قدرتهما على مواصلة السير.

ومن جهته قال المحامي رسلان محاجنة الذي زار الأسير محمود العارضة ان الاسرى “حاولوا عدم الدخول للقرى الفلسطينية في الأراضي المحتلة عام 1948 حتى لا يعرضوا أهلها للمساءلة من الاحتلال الإسرائيلي”.

وأوضح العارضة للمحامي انهما حاولا الدخول الى الضفة الغربية لكن تشديد قوات الاحتلال من إجراءاتها العسكرية حال دون ذلك مشيرا الى ان اعتقالهما جرى مصادفة عند مرور دورية لشرطة الاحتلال وهما بالقرب من مدينة الناصرة.

وقال ان التحقيق معه مستمر وانهم لم يتلقوا أي مساعدة من أسرى في المعتقل وهو المسؤول عن التخطيط والتنفيذ للعملية.

وأعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال أربعة من الاسرى الستة الذين فروا الأسبوع الماضي من معتقل (جلبوع) الشديد الحراسة عبر نفق حفروه في زنزانتهم.

وتواصل قوات الاحتلال البحث عن الاسيرين الاخرين وسط تقديرات إسرائيلية ان أحدهما تمكن من الوصول الى الضفة الغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *