اخبار الكويت

وزير الإعلام يؤكد ضرورة خلق جيل جديد من المطورين لنظم المعلومات بما يتماشى مع رؤية الكويت والتحول الرقمي

قال وزير الاعلام والثقافة ووزير الدولة لشؤون الشباب عبدالرحمن المطيري ان خلق جيل جديد من المطورين لنظم المعلومات بما يتماشى مع رؤية الكويت والتحول الرقمي امر بالغ الاهمية لمواكبة تطورات العصر.

جاء ذلك في تصريح للوزير على هامش حفل تكريم خريجي الدورة الأولى لمطوري نظم وتطبيقات للعاملين في وزارة الاعلام واجتماعه مع القائمين على التحول الرقمي في وزارة الاعلام وفي المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب في اكاديمية الاعلام والفنون للشباب بالدعية.

واكد المطيري أهمية الدورة كتطبيق لميكنة الخدمات كأحد الاهداف الاستراتيجية لوزارة الاعلام وتحقيقا للتحول الرقمي بالتوازي مع التوجه الحكومي لتحقيق التحول الرقمي في كافة مؤسسات الدولة مضيفاً «إننا في عصر الحضارة والتكنولوجيا القائمة على العلم والمعرفة».

وبين ان العمل جاري ليكون هناك نظام الكتروني مطور يخدم احتياجات وزارة الاعلام ويساهم في تسهيل كافة اجراءات العمل المتبعة وفق اعلى مستويات التقنيات المتاحة عالميا.

واكد أهمية العمل على ترجمة اهداف استراتيجية وزارة الاعلام فيما يتعلق بتطوير البنية التحتية وبتطوير الكفاءات البشرية العاملة وتحسين مستوى ادائها من خلال هذه الدورات التي تطور من مهاراتهم وتكسبهم المزيد من الخبرات لتنعكس على ادائهم في العمل.

وعبر عن سعادته بما اطلع عليه من امكانيات وخبرات وقدرات وكفاءات من الاربعين شخصا المشاركين خلال الشهرين الماضيين في هذه الدورة آملا منهم وزملائهم المزيد بما يحقق غايات وأهداف كافة القطاعات في الوزارة.

وتعتبر الدورة الأولى لمطور نظم وتطبيقات للعاملين في وزارة الاعلام هي الأولى من نوعها في وزارة الاعلام والتي تعني بتطوير القدرات التقنية للمبرمجين وإعدادهم والتي استمرت لمدة شهرين تضمنت محاضرات صباحية ومتابعة ميدانية.

وعقب الدورة اجتمع الوزير المطيري مع القائمين على التحول الرقمي في وزارة الاعلام وفي المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب في اجتماعين منفصلين تم خلالهم عرض تفاصيل التحول الرقمي في كل جهة.

من جانبها قالت مديرة مركز نظم المعلومات في المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب عائشة التركيت في تصريح مماثل لـ«كونا» أن الاجتماع تطرق للتحول الرقمي والوضع الراهن في المجلس الوطني للثقافة والفنون والاداب.

واشارت إلى أنه تم التطرق أيضاً إلى البنية التحتية للمجلس المكونة من غرفة البيانات الرئيسية وغرفة البيانات للتعافي من الكوارث وانظمة الأمن والحماية في المجلس الوطني.

واضافت أنه تم عرض شبكة المجلس الوطني والمواقع التابعة للمجلس وربطها مع المواقع الخارجية مبينة ان هناك ما نحو 60 موقعا خارجياً و30 مكتبة عامة و30 موقع عمل مع متاحف ومباني تاريخية جميعها تتبع المجلس الوطني.

بدورها قالت مديرة ادارة مركز نظم المعلومات في وزارة الاعلام عبير العباسي لـ«كونا» أن الاجتماع تطرق إلى اعمال فريق التحول الرقمي في وزارة الاعلام وعرض الاعمال التي تم انجازها منها التراسل الالكتروني والتصاريح الرقمية وموقع الاخبار وارشيف الموظفين وغيرها بالاضافة إلى دورة مطوري النظم والتطبيقات.

وبينت انه تم عرض عدد من الاعمال الجاري اعدادها ومنها نظام الاعلان التجاري وتراخيص السياحة ونظام تقييم القياديين ومنصة خدمات النماذج الالكترونية للموظفين إلى جانب النسخة الثانية من دورة مطوري النظم والتطبيقات وعرض للاعمال المستقبلية.