اخبار الكويت

وكيل وزارة التربية : اهتمام دائم بالطلبة ورفع تحصيلهم المعرفي

• تفقد كنترول الامتحانات مع بدء أعمال التصحيح… واختبار «الإسلامية» متوسط المستوى
• محمد الراشد: مدة كافية للإجابة عن الأسئلة • العنزي: اختبار الرياضيات لم يخرج عن محتوى الكتاب وبنوك الأسئلة

جدد وكيل وزارة التربية د. علي اليعقوب التأكيد على اهتمام الوزارة الدائم بمصلحة الطلبة والمتعلمين ورفع تحصيلهم وقدراتهم المعرفية.

وتفقد اليعقوب امس لجان التصحيح بالكنترول العلمي والأدبي، واطلع على آلية تصحيح أوراق الاختبارات وعملية المراجعة الافقية والرأسية والتدقيق التي تتم على أوراق الاجابات في مادتي الرياضيات للقسم العلمي واللغة الفرنسية للقسم الأدبي، وشدد على أهمية التزام المصححين بالتباعد الجسدي للحفاظ على سلامتهم.

وقال إن «التربية» تضع دائما في خططها مصلحة الطالب فوق كل الاعتبارات، داعيا طلبة الثانوية إلى بذل المزيد من الجهد، وأن يسعوا دائما إلى تحقيق التميز والتفوق وعدم الاكتفاء بالنجاح وأن يبتعدوا عن كل ما يحول بينهم وبين الاستعداد الكامل لأداء اختباراتهم.

اختبارات سلسة

وفي سياق متصل، أكدت مصادر تربوية لـ «الجريدة» أن اختبار مادة التربية الاسلامية الذي تقدم به طلاب القسمين العلمي والأدبي كان في مستوى متوسط، لافتة إلى أن معظم لجان الاختبارات لم تسجل أي ملاحظة من قبل الطلبة على الاختبارات.

وأضافت أن أسئلة اختبار مادة اللغة العربية لطلبة المعهد الديني جاءت بمستوى مناسب للطلاب، حيث أعرب الطلاب عن سهولة وسلاسة أسئلة الاختبار، مؤكدين أن الوقت الذي منح لهم للاجابة كان كافيا ومناسبا لحجم الاختبار.

بدوره، أكد النائب الثاني للرئيس العام للامتحان بالكنترول القسم العلمي منصور الظفيري أن عدد الطلبة الذين تقدموا لاختبار مادة الرياضيات أمس الأول بلغ 22780 طالبا وطالبة، موضحاً ان الاختبار سار بطريقة سلسة بتعاون الجميع من المعلمين والمتعلمين والادارات المدرسية.

وأشار إلى أنه تم البدء بتصحيح أوراق الاختبار مساء الأربعاء في الكنترول العلمي، معربا عن شكره وتقديره للجهات الحكومية المتعاونة مع وزارة التربية على رأسها وزارة الدفاع على جهودهم المبذولة في عملية نقل صناديق أوراق الاختبار.

من جانبه، ذكر الموجة العام لمادة التربية الإسلامية د. محمد الراشد أن الاختبارات المقررة لطلبة الصف الثاني عشر كانت واضحة ومباشرة وتميزت بالمرونة، لافتا إلى أنها جاءت من المنهج الدراسي الذي تم تقليصه والذي يتناسب مع المدة الزمنية للفصل الدراسي الثاني ولما تم تدريسه بنظام التعليم عن بعد، وأن الهدف من ذلك تمكين الطالب من الدراسة.

وأكد الراشد أن الاختبارات وضعت بطريقة تتيح للطالب مساحة ومدة كافية من الوقت للإجابة عن جميع الاسئلة في ورقة الاختبار بشكل واضح، داعيا الطلبة الى الاستعداد للاختبارات بالمذاكرة والمثابرة أولاً بأول من الكتاب المدرسي لكي لا تتراكم الدروس على الطالب وقت الاختبار.

بداية موفقة

من جهتها، ذكرت الموجهة الفنية العامة لمادة الرياضيات بالإنابة د. مها العنزي أن الاختبارات الورقية بالقسم العلمي بدأت بمادة الرياضيات وكانت بداية موفقة ولها اثر طيب على الطلبة والطالبات، مؤكدة أن الاختبار كان جيداً ويقيس مستوى الطالب ولم يخرج عن محتوى الكتاب وبنك الأسئلة.

بدوره، قال الموجه الفني العام لمادة اللغة الفرنسية أنور الكندري إن التوجيه قام ببذل كل ما باستطاعته لتهيئة الطالب لمستوى الاختبار وحرص على تقسيم وتبسيط الأسئلة الموضوعة ليسهل على الطالب فهمها، بالإضافة إلى التركيز على مفردات الدروس وكيفية التعليق على الصور بجمل بسيطة جداً، كذلك تم عمل دروس تقوية عديدة للطلبة والطالبات عن طريق المناطق التعليمية والمدارس ومبادرة الطالب بالتسجيل بها مجانا بالفترة ما قبل الاختبار النهائي.

وأوضح الكندري أن عملية التصحيح لمادة اللغة الفرنسية بدأت، مؤكدا أنه ستتم مراعاة جميع الطلبة من دون استثناء في تصحيح ورقة الاختبار النهائي.

فهد الرمضان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *