اخبار الكويت

الأسهم الكويتية تتألق و117% قفزة بالاستثمار الأجنبي في البورصة

  • مبيعات صناديق الاستثمار والأفراد دفعت الأجانب لتحقيق صافي مشتريات بـ 16.25 مليون دينار
  • الكويتيون حققوا صافي شراء فاق 9 ملايين دينار خلال النصف الأول.. والخليجيون باعوا على الكل

علاء مجيد

حافظ المستثمرون الأجانب على مراكزهم الاستثمارية في البورصة الكويتية خلال النصف الأول من العام 2021 في ظل تخفيف قيود الإغلاق وتسارع وتيرة التطعيم والتفاؤل بتحسن البيئة التشغيلية في ظل ارتفاع النفط إلى مستويات 75 دولارا الأعلى منذ أكتوبر 2018، حيث كشفت بيانات حجم التداول في السوق طبقا لجنسية وفئة التداول تحقيق تداولات الأجانب صافي شراء 16.25 مليون دينار.

وتركزت مشترياتهم عن طريق محافظ المؤسسات والشركات والتي حققت صافي شراء بلغ 38.34 مليون دينار بينما حققت صناديق الاستثمار صافي بيع بلغ 18.83 مليون دينار، كما اتجهت صافي تعاملات الأفراد الى البيع بقيمة 3.24 ملايين دينار.

وارتفعت استثمارات الأجانب بالبورصة على أساس سنوي بنسبة كبيرة وصلت إلى 117%، حيث حققت صافي تعاملات بيعية في الأشهر الـ 6 الأولى من العام الماضي بقيمة 95.25 مليون دينار، ويأتي هذا الارتفاع الكبير نظرا لحالة الإغلاق التي شهدتها البورصة الكويتية والكويت بشكل عام خلال النصف الأول من العام الماضي بسبب تفشي جائحة كورونا التي أثرت على الاقتصاد الكويتي والعالمي.

تزامنت مشتريات الأجانب مع المكاسب القوية التي حققتها البورصة الكويتية خلال النصف الأول، حيث ارتفعت القيمة السوقية بنحو 15.5% خلال الأشهر الـ 6 الأولى من 2021 إذ بلغت بنهاية تعاملات شهر يونيو 37.2 مليار دينار ارتفاعا من 32.2 مليار دينار بنهاية عام 2020 أي أن السوق حقق مكاسب تقدر بـ 5 مليارات دينار.

وخلال تعاملاتهم بشهر يونيو الماضي، حقق الاستثمار الأجنبي صافي شراء بلغ 21.16 مليون دينار، حيث تركزت مشتريات الأجانب في هذا الشهر من خلال المؤسسات والشركات والتي حققت فائض شراء بقيمة 24.5 مليون دينار بينما حققت صناديق الاستثمار صافي تعاملات بيعية بقيمة 2.35 مليون دينار واتجه صافي تعاملات الأفراد إلى البيع بقيمة 981 ألف دينار.

مشتريات كويتية

وعلى صعيد تعاملات المستثمرين الكويتيين في البورصة الكويتية فقد بلغ صافي تعاملاتهم خلال النصف الأول من العام الحالي بالشراء بقيمة 9.09 ملايين دينار، حيث تركزت مشتريات المواطنين بالنصف الأول من خلال محافظ العملاء بصافي تعاملات شراء بلغت 13.69 مليون دينار.

كما حققت تعاملات الأفراد صافي شراء بقيمة 5.56 ملايين دينار وبلغت تعاملات الصناديق الاستثمارية الشرائية قيمة 5.4 ملايين دينار بينما حققت محافظ المؤسسات والشركات خلال النصف الأول صافي تعاملات بيعية بلغت 15.56 مليون دينار.

وخلال تعاملات يونيو الماضي بلغ صافي تعاملات الكويتيين البيعية قيمة 36.83 مليون دينار، حيث تركزت مبيعات المواطنين خلال هذا الشهر من خلال المؤسسات والشركات بقيمة 17.2 مليون دينار.

كما بلغت محافظ صناديق الاستثمار صافي تعاملات بيعية بقيمة 16.27 مليون دينار ومحافظ الأفراد بلغت صافي تعاملاتهم البيعية بقيمة 4.27 ملايين دينار، بينما اتجه صافي تعاملات محافظ العملاء إلى الشراء بصافي بلغ قيمته 921 ألف دينار خلال شهر يونيو الماضي.

مبيعات خليجية

خالفت تعاملات الخليجيين نهج الأجانب في النصف الأول من العام الحالي فقد بلغ صافي الاستثمار البيعي لهم خلال الـ 6 أشهر الماضية إلى 25.35 مليون دينار بدعم من مبيعات المؤسسات والشركات، حيث وصل صافي بيعهم منذ بداية العام إلى 23.69 مليون دينار.

كما بلغ صافي تعاملات الأفراد البيعية 5.74 ملايين دينار، بينما حققت صناديق الاستثمار الخليجية صافي شراء بقيمة 4.01 ملايين دينار ومحافظ العملاء حققت أيضا صافي تعاملات شرائية بقيمة 74 ألف دينار خلال النصف الأول من العام الحالي.

وخلال تعاملاتهم بشهر يونيو الماضي فقد حقق الاستثمار الخليجي صافي شراء بقيمة 15.67 مليون دينار، حيث تركزت مشتريات الخليجيون في هذا الشهر من خلال محافظ المؤسسات والشركات والتي حققت فائض شراء بقيمة 17.89 مليون دينار.

كما حققت محافظ العملاء صافي شراء بلغ 4.5 ملايين دينار وحققت صناديق الاستثمار صافي تعاملات شرائية أيضا بقيمة 951 ألف دينار بينما حققت محافظ الأفراد الخليجيون صافي تعاملات بيعية بقيمة 3.17 ملايين دينار.

19.3 ألف حساب تداول نشط بنهاية النصف الأول

تراجع عدد الحسابات النشطة خلال النصف الأول من العام بنحو 5700 حساب ليصل إلى 19.28 ألف حساب مقارنة بنحو 25 ألف حساب بنهاية العام الماضي ويأتي ذلك التراجع على الرغم من زيادة إجمالي عدد الحسابات خلال الستة أشهر بنحو 3 آلاف حساب تداول جديد دفع إجمالي عدد الحسابات للوصول إلى 406.8 آلاف حساب في إشارة إلى أن الحسابات الجديدة في الغالب لم تكن نشطة ودخولها إلى السوق لم يكن لأغراض تداولات للاستثمار في الأجل القصير أو المضاربة.

وخلال شهر يونيو لم يزداد عدد الحسابات النشطة سوى 122 حسابا فقط.

وقد أدى ذلك إلى تراجع نسبة الحسابات النشطة (التي شهدت على الأقل صفقة تداول واحدة خلال آخر 6 أشهر) من إجمالي الحسابات لتستحوذ بنهاية يونيو على 4.74% فقط مقابل سيطرة الحسابات الخاملة (التي لم تشهد أي تداولات تذكر خلال الأشهر الـ 6 الأخيرة) إلى 95.26% من إجمالي حسابات التداول.

وسجلت حسابات الكويتيين خلال تعاملات الشهر الماضي انخفاضا بنسبة 0.65% إذ بلغ العدد 17.398 حسابا نشطا تراجعا من 17.513 حسابا في الشهر قبل الماضي. فيما بلغت الحسابات غير النشطة 367.830 حسابا.

بينما ارتفعت حسابات الخليجيين النشطة بنسبة 3.5% في الشهر الماضي مقارنة بالذي سبقه، حيث بلغ عدد حسابات الخليجيين النشطة 292 حسابا مقارنة بـ 282 حسابا ويقدر عدد الحسابات غير النشطة للخليجيين بـ 4.086 حسابا.

كما انخفض عدد حسابات الأجانب النشطة بنسبة في الشهر الماضي مقارنة بمايو ليصل عدد الحسابات الى 1.595 حسابا، وذلك متراجعا من 1.612 حسابا لشهر مايو الماضي، كما يقدر عدد الحسابات غير النشطة للأجانب بـ 15.589 حسابا.