اخبار الكويت

المجلس البلدي أقر أنشطة المرحلة الثانية في المنطقة الحرة وتخصيص 3 مجمعات عمالية غرب الجهراء

وافق على استمرار عضوية حمدي العازمي استناداً إلى آراء «الفتوى»

استناداً إلى رأي إدارة الفتوى والتشريع، وافق المجلس البلدي على استمرار عضوية حمدي العازمي بعد ترشحه في الانتخابات التكميلية لمجلس الأمة الأخيرة، عبر تصويت 10 أعضاء على ذلك، كما استخدم المجلس المادة 25 على بندين؛ أحدهما يتعلق بأحد المساجد، والآخر بتنظيم إحدى القسائم في منطقة الشويخ.

وفي جلسة شهدت غياب 4 أعضاء، هم د. حسن كمال، ومشعل الحمضان، ومها البغلي، وأحمد هديان، وافق المجلس برئاسة أسامة العتيبي على قرار مجلس الوزراء بشأن تغيير الاستعمال، وتحديد الأنشطة بالمرحلة الثانية من المنطقة الحرة في منطقة الشويخ، لتكون منطقة تجارية وأندية صحية وغيرها من الأنشطة بشرط أن تكون مهيأة على الطراز الحديث.

وقال نائب المدير العام للبلدية لشؤون محافظتي العاصمة والجهراء م. فيصل صادق، إن البلدية درست تخصيص مساحة الـ 150 مترا للمحلات في المنطقة التجارية دراسة فنية من قبل إدارة المخطط الهيكلي، باعتبارها منطقة خدمية تجارية ذات موقع استراتيجي مهم.

تخصيص 3 مواقع

ووافق المجلس على تخصيص ثلاثة مواقع في غرب مدينة الحجاج الكائنة شمال مدينة الجهراء، لإقامة مجمعات سكنية خاصة بالعمالة الوافدة، مساحة كل موقع 150 ألف متر مربع، فضلا عن موافقته على إضافة دورين للمواقف والمكاتب في مبنى مواقف السيارات التابع لديوان المحاسبة بمنطقة الشويخ الإدارية، وعلى الاتفاقية الاستشارية لتصميم وتنفيذ أعمال وتطوير الدائريين الثاني والثالث، كما أعاد إلى اللجنة القانونية والمالية تعديل لائحة مظلات السيارات.

كما وافق المجلس على طلب وزارة المالية بشأن تصريح ترخيص مكاتب مؤقتة وتشوينات على إحدى القسائم في منطقة شرق لخدمة أعمال مشروع بنك بوبيان، وعلى طلب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تخصيص موقع ومصلى ومواقف سيارات في منطقة الشويخ الصناعية الثانية قطعة ج، فضلاً عن موافقته على الكتاب المقدم من احدى الشركات العقارية بشأن مشروع العاصمة في منطقة المرقاب قطعة رقم 3، مع طلب اعتماد تعدد الأنشطة التجارية في مشروع العاصمة بالأدوار العليا التي تلي الميزانين للقسيمة رقم 7 الواقع عليه المجمع التجاري.

واعتمد رفض اللجنة المختصة للكتاب المقدم من أحد المستشفيات الخاصة بشأن عمل دراسة تنظيمية ومرورية، قبل إصدار تراخيص إنشائية للمباني ذات الكثافة السكانية، في شارع بور سعيد في منطقة بنيد القار.

ووافق على إحالة كتاب الجمعية الكويتية للتراث بشأن العمل على تشكيل لجنة مشتركة من “البلدي” والجمعية للبدء في تنفيذ المشروعات الخاصة بطرق تحديد المعالم الرئيسية لمدينة الكويت القديمة، إلى لجنة المعالم التاريخية في “البلدي”.

الاستزراع السمكي

وبشأن محضر لجنة محافظة الجهراء، وافق المجلس على توسعة محطة الكهرباء الرئيسية، وعلى تخصيص مسجدين في منطقة العبدلي الزراعية، إضافة إلى موافقته على موقع تشوين ومكاتب لوزارة الأشغال العامة ضمن مشروع تشغيل وصيانة شبكة خزانات المياه المعالجة في منطقة الصليبية بمحافظة الجهراء.

وأحال المجلس كتاب الهيئة العامة لشؤون الزراعة بشأن ترخيص إنشاء مزرعة للاستزراع السمكي في منطقة الصبية إلى اللجنة الفنية، كما أحال إلى الجهاز التنفيذي طلب الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب بشأن الموافقة على ارتفاع مباني مجمع كليات ومعاهد ضمن حدود محافظة الجهراء بارتفاع خمسة طوابق من أجل تحديث الدراسة المرورية بشأن الزيادة، وتحديد الارتفاعات، وتسليم المخططات.

وعن محضر لجنة حولي، وافق المجلس على إطلاق اسم منطقة “البدع” بدلاً من منطقة الرميثية على قطعة 13، كما وافق على طلب وزارة الداخلية تعديل قرار “البلدي” الخاص بالسوق المركزي لجمعية الشرطة الاستهلاكية في منطقة الزهراء.

ووافق على طلب وزارة الأوقاف تخصيص موقع لمصلى دائم في منطقة الجابرية قطعة 7 بمساحة 150م، فضلا عن موافقته على طلب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل تغيير تخصيص نشاط حضانة اطفال الواقعة في مركز مشرف إلى مركز صحي متكامل في المنطقة.

وحول محضر محافظة الفروانية، وافق المجلس على ترقيم العارضية التخزينية، وعلى تخصيص مسجدين في منطقتي العارضية الحرفية والفروانية.

تأجيل إضافة مكونات «الواجهة البحرية»

أجل المجلس إضافة مكونات مشروع الواجهة البحرية في المرحلة الخامسة “مارينا مول”، وأحال إلى الجهاز التنفيذي كتاب المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بشأن طلب الموافقة على إنشاء مبنى المتحف الشخصي للفنان سامي محمد، كما احال الكتب المتعلقة بجمعية مشرف التعاونية بشأن إنشاء مركز خدمة سيارات، وديوانية لكبار السن، وفرع غاز، وفرع جملة وتموين، بضاحية مبارك العبدالله إلى الجهاز التنفيذي لرفع تقارير.

كما وافق على اقتراح نائب رئيس “البلدي” عبدالله المحري بشأن استقطاع جزء لا يقل عن 4 آلاف متر من مدرسة زينب الابتدائية للبنات، لاستخدامه كحديقة عامة محاطة بمضمار للمشي في منطقة الدعية السكنية بحضور ممثل وزارة التربية، بينما أعاد المجلس على الجدول ورشة اللجنة القانونية والمالية المتعلقة بمناقشة ترخيص حضانات الأطفال لمراحلة الجهات المعنية.

وأحال المجلس الى الجهاز التنفيذي ارفاق تقرير حول سبب عدم حضوره إلى ورشة تقصي الحقائق في “البلدي”، في حين أبقى على الجدول كتاب وزير الدولة لشؤون البلدية حول الأرض المخصصة لميناء مبارك الكبير، فضلا عن إبقائه على الجدول السؤال المتعلق على المخالفات والتعديات على منتزة الجهراء.

محمد الجاسم