اخبار الكويت

الناصر يطلب من الغانم التحقيق في واقعة عرض مواد مخلة بالحياء العام في جلسة الاستجواب

الوقائع المزعومة لا يمكن القبول بها كمادة للإساءة إلى وزارة الخارجية ومنتسبيها

أصدر وزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد كتاباً طالب فيه رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بالتحقيق الفوري واقعة عرض النائب شعيب المويزري لمواد مصورة مخلة بالحياء العام أثناء جلسة الأمة، مطالباً الغانم بتزويده بكافة نتائج التحقيق لاتخاذ اللازم بشأن الأمر.

وجاء في الكتاب ما يلي:

«بالإشارة الى أحداث جلسة مجلس الامة الموقر المنعقدة بتاريخ 8 فبراير 2022، والتي قام فيها السيد العضو شعيب شباب المويزري، بعرض مواد مصورة مخلة بالحياء العام أثناء جلسة علنية ودون أن يكون لهذه الوقائع أساس متصل بمادةالاستجواب، ولما كانت هذه الوقائع المزعومة غير متصلة بأشخاص محددين بالاسم أو الصفة أو موقع معلوم أو حدث متداول أول سياق تاريخي مبين، وهو ما يعني تجهيلها المطلق، الأمر الذي لا يمكن القبول به كمادة للإساءة لوزارة الخارجية ولكافة منتسبيها أو الحط من قدر القائمين على هذه المؤسسة دون سند من الواقع أو القانون.

وما يثير الاستغراب والريبة في دوافع عرضها أن هذه الواقعة لم تكن في الأساس محلاً لاستفسار أو لاستعلام أو سؤال، الأمر الذي يجعل كرامات الأفراد والمسؤولين محل للتعريض غير المشروع في منصات الدولة الرسمية.

وبناء على ما تقدم؛ ولما يشكله هذا الأمر من مخالفة قانونية تستوجب مساءلة مرتكبيها، فإنني أطلب من مجلس الأمة الموقر التحقيق الفوري في كافة جوانب هذه الواقعة المزعومة وفق الإجراءات المتبعة لديكم، وتزويدنا بكافة نتائج التحقيق ليتسنى لنا اتخاذ اللازم بشأن الأمر».