اخبار الكويت

شباب «التقحيص»… أوفياء لتقليدهم السنوي

– إغلاق المنافذ تسبب في غياب المشاركة الخليجية بالاحتفالات

– عناصر الجيش الأميركي وثّقوا وصلات التقحيص مبدين إعجابهم

– الشباب أحضروا معهم كراجاً متنقلاً لإصلاح الأعطال وتبديل الإطارات

لهم موعد لم يخلفوه… تعاملوا مع كل إجراء يتخذ لمحاصرتهم ومنعهم من تنفيذ تقليدهم السنوي… إنهم شباب «التقحيص» الذين يحتفلون بتوديع عام واستقبال آخر على طريقتهم… وها هم اليوم يوفون بوعدهم وموعدهم، حتى مع «جائحة كورونا»…

فعلى الرغم من قيام رجال وزارة الداخلية بتطويق ساحة بر «أم نقا» التي كانت الحلبة السنوية للاستعراض، وجد الباحثون عن الاحتفال من ساحة طريق اللياح بديلاً لهم لتنظيم التجمع السنوي للتقحيص… ومع غياب الشباب الخليجيين الذي كانوا يشاركون في الاحتفال كل عام، نتيجة الإغلاق الحدودي بسبب تفشي السلالة الجديدة، فقد كان الحضور الأميركي للأرتال العسكرية لافتا، حيث وثق الجنود بالصور ومقاطع الفيديو وصلات التقحيص والاستعراض الاحتفالي برأس السنة الجديد، مبدين إعجابهم وسعادتهم بمهارة القيادة والتقحيص، وقوة سيارات «زد» و«جي تي» اليابانية.

الزهور الزاهرة في مشاتل الري بالشويخ

سيارة في وصلة تقحيص

ونجح المحتفلون بتحطيم قيود فيروس كورونا، في احتفالية نارية مليئة بالدخان واشلاء الإطارات المتناثرة، حيث أدى المحتفلون وصلات من التقحيص والاستعراض بمهارة واحترافية وفرحة بقدوم العام الجديد.

فمع جنوح شمس اليوم الأخير لعام 2020 نحو المغيب، استقبلت مجاميع كبيرة من الشباب العام الجديد بوصلات تقحيص استمرت حتى ساعات الليل، في احتفالية نارية لاستقبال العام الجديد، حيث أدى عدد من سائقي سيارات السبورت القديمة، عروضاً وحركات استعراضية مهارية امتازت بالقوة والسرعة والمهارة في التحكم بمقود المركبة، حتى تتفجر الإطارات وتخرج السيارة على الحديدة.

«وانيت» مستعرضا

وتمتاز ساحة اللياح، بحسب قول أحد المحتفلين، بمميزات تجعلها أفضل من ساحة أم نقا، وهي وجود إسفلت جديد يساعد على التقحيص، ويجعل السيارة تنحرف بسرعة وانسيابية، إلى جانب وجود ضيوف جدد وهم الجنود الاميركيون الذين يمرون وهم في طريقهم إلى المعسكرات، حيث تقف بعض حافلات نقل الجنود، لتوثيق وصلات التقحيص بالصور ومقاطع الفيديو، حيث يعبرون عن سعادتهم وإعجابهم بمهارات القيادة والتقحيص التي يؤديها المتجمهرون، وعوض الحضور الاميركي غياب الخليجيين الذين كانوا يشاركون في هذه الاحتفالات، بسبب إغلاق الحدود البرية.

دخان كثيف من سيارة أحد المشاركين

ويقول أحد الشباب المحتفلين إن «الاحتفال هذا العام مختلف، بسبب تطويق ما يقارب 30 دورية شرطة ساحة أم نقا، لمنعنا من الوصول لها وحجز أي شخص يتواجد في المنطقة، وفي حال القبض عليه توجه له تهمة التجمهر، لذلك اخترنا طريق اللياح للاحتفال والتقحيص للتعبير عن فرحتنا بالعام الجديد».

وحول الاحتياطات لمواجهة تفشي فيروس كورونا، قال «الحرص موجود، لذلك تم إحضار كراج متنقل في البر لتصليح الأعطال الطارئة للسيارة في حال حدوثها، وتبديل أي قطعة بدلا من التوجه إلى الكراجات، إلى جانب شراء العشرات من الإطارات لتبديلها بعد وصلة التقحيص».

وذكر أن «طريق اللياح تمر عليه ارتال عسكرية للقوات الأميركية، ويقوم افرادها بالتصوير ويعبرون عن سعادتهم وإعجابهم بالمهارات التي يقدمها الشباب، ويعطون حركات إعجاب باليد لقائدي سيارات السبورت تعبيرا عن إعجابهم»، مشيرا إلى أن «بعض الخليجيين كانوا يشاركون كل عام في الاحتفال، ولكن بسبب إغلاق المنافذ لم يحضروا، معنا ونأمل مشاركتهم معنا في العام المقبل».