اخبار فلسطين

المغاربة يغردون: لا مرحبا بالصهاينة في بلدي

الرباط قُدس الإخبارية: بعدما وقع النظام المغربي اتفاقا يقضي بالترويج المتبادل للسياحة بين المغرب والاحتلال الإسرائيلي؛ هبطت أول رحلة تتبع لشركة “إل عال” الإسرائيلية، الأحد، على متنها سياح ومسؤولو مكاتب سياحية وعشرات المستوطنين، وهو ما لاقى استنكارا واسعا لدى الشعب المغربي، بالتزامن مع الإعلان عن قرب افتتاح مكتب الاتصال الإسرائيلي بالمغرب خلال زيارة مرتقبة لوزير خارجية الاحتلال بداية شهر أغسطس المقبل.

وعلى إثر ذلك، تصدر وسم “#لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي” موقع التواصل الاجتماعي تويتر في المغرب، بعد دعوات للتغريد في إطاره، للتعبير عن رفض ما أسموها “الغزو السياحي الصهيوني”.

وبحسب الدعوات، فإن الكتابة تحت هذا الوسم تستمر ما بين 24 تموز و29 تموز، وهي مدة مكوث الرحلة الإسرائيلية في المغرب.

 

What a shame #لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي https://t.co/5yFJm578q3

— Salma Ser (@SalmaSer3) July 26, 2021

Zionists are not welcome. #لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي https://t.co/LQIZpkNTGJ

— MOURADI Soufyane (@MouradiSoufyane) July 26, 2021

يمكن أن تكون قوادا لدى الصهاينة لكن لا يمكن أن تمثل إرادة الشعب المغربي!!
القوادون خدام وعبيد (إسرائيل) لا يمثلونني ولا يمثلون أفراد أسرتي وعائلتي!!
نحن لم ننتخب أي قواد كي ينوب عنا!!
أنا كمغربي لا يشرفني هذا????أبدا، لا انا ولا أبنائي ولا أجدادي!!#لا_مرحبا_بالصهاينه_في_بلدي pic.twitter.com/eueZzojkhj

— علاشي سعيد (@Allachi_S) July 26, 2021

مشهد استقبال الصهاينة مقزز،لكن التقزز يرتفع مع قراءة “بعض” تعليقات #لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي التي لا تفرق بين الصهيونية واليهودية وتستدعي آيات بعد نزعها من سياقها وذاكرتها التاريخية.ما ذنب يهود مناهضين للصهيونية ومسيحيي لاهوت التحرير حتى يقحموا في قراءات تعميمية معادية للاديان

— Bachir Abdessalam (@BachirAbdessal1) July 26, 2021

#لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي مساج لجريدة هسبريس الإماراتية المتصهينة pic.twitter.com/lKtzz9dCy3

— محمد بوصير Mohamed boussir (@Mohamed_Boussir) July 26, 2021

اليهودي من أصل مغربي المناضل والمناهض للصهاي//نة والصهيون//ية سيون أسيدون ✌✊#لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي
???????????????????? pic.twitter.com/UJFRDqiOax

— الكوثر (@family_maya) July 26, 2021

 

وفي 10 ديسمبر/ كانون الأول 2020، أعلنت “إسرائيل” والمغرب استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، التي توقفت في العام 2000.

واتفق المغرب و”إسرائيل” نهاية العام الماضي، على “مواصلة التعاون في عدة مجالات، وإعادة فتح مكتبي الاتصال في الرباط وتل أبيب، والاستئناف الفوري للاتصالات الرسمية، وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة.

والمغرب رابع دولة عربية توافق على التطبيع مع “إسرائيل”، خلال 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان، فيما ترتبط مصر والأردن باتفاقيتي تطبيع  مع “إسرائيل”، منذ 1979 و 1994 على الترتيب.‎

 

يقولون عنهم أنهم يهود مغاربة!!
سؤال يطرحه أحد المعتقلين الفلسطينيين لدى الكيان اللقيط:
هل هذه????راية #المغرب أم راية الكيان الصهيوني اللقيط!!
سؤال في ذمة أدعياء الوطنية أدعياء (تمغربيت) فاليردوا عن السؤال!!
السؤال في ذمة أمير المؤمنين وحكومته الرشيدة!!#لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي pic.twitter.com/YbUTbg3mKZ

— علاشي سعيد (@Allachi_S) July 26, 2021

#لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي pic.twitter.com/mje85Cmz3R

— azyz ouchi (@AzyzOuchi) July 26, 2021

الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع تطلق حملة ميدانية وإعلامية تنديدا بالغزو السياحي الصهيون//ي، ابتداء من 24 إلى 30 يوليوز. باعتماد وسم ????????#لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي pic.twitter.com/xDiXM6vABc

— شؤون فلسطينية (@mproject772) July 26, 2021

الهيئات المشاركة في الحملة الميدانية والإعلامية الرافضة للغزو السياحي الصهيوني تحت شعار: #لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي #مغاربة_ضد_التطبيع pic.twitter.com/jDj0ebp6Dg

— 48 الإخبارية (@48nnews) July 26, 2021

 

#لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي #فلسطين_قضية_الشرفاء pic.twitter.com/fbaWcqNiBj

— حمزة الدخش ???????? (@Dakhcha_Hamza) July 26, 2021

في إطار استمرار خطوات التطبيع مع الكيان الصهيوني
نذكر رئيس حكومة (غرغري أو لا تغرغري)
أننا براء منهم ومما يمكرون هم ومن فوقهم ومن تحتهم#لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي

— عتيقة (@atika_elb) July 26, 2021

من يفرح بقدوم السرطان#لا_مرحبا_بالصهاينه_في_بلدي

— عبد الله (@fatawano) July 26, 2021

كلنا نردد #لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي https://t.co/S3iTyxiotV

— يوسف ???????????????????? (@shihaabyoussef1) July 26, 2021

من اساؤوا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم و قتلوا الأطفال و سرقوا الارض و خربوا الأقصى نستقبلهم بالزغاريد و الرقص بالحق رب كبير افوق منا كاملين يارب نحن براء من هؤلاء الخونة من خانوك و خانونا #لا_مرحبا_بالصهاينة_في_بلدي

— Sophia Belhassan (@SophiaBelhassa1) July 26, 2021

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *