اخبار فلسطين

الهيئة المستقلة تطالب بالتحقيق في وفاة الشاب عماد الطويل بمخيم النصيرات

 

قطاع غزة قُدس الإخبارية: طالبت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، النيابة العامة بالتحقيق في ظروف وفاة الشاب عماد الطويل (27 عاما) بمخيم النصيرات وسط قطاع غزة، يوم أمس الأحد.

وحسب بيان صادر عن الهيئة المستقلة؛ شرعت قوة من الشرطة بتفتيش إحدى المنازل بمخيم النصيرات،  وأثناء التفتيش، حضر أفراد من عائلة الطويل وحاولوا الدخول للمنزل، لكن عناصر الشرطة منعوتهم، واعتدت على الشاب عماد الطويل بالدفع والضرب واللكم بالأيدي والعصي على أنحاء الجسد، واستمر الاعتداء لمدة لم تتجاوز دقيقة.

وأضافت الهيئة: بعد انسحاب القوة، بدا الطويل يشكو من ألم في الصدر وصعوبة في التنفس ونقل على إثر ذلك إلى مركز صحي، وهناك تم الإعلان عن وفاته بعد محاولة إنعاشه. 

ووفقا لبيان الهيئة، فإن سبب الوفاة بالاستناد إلى نتائج التشريح؛ هو السكتة القلبية الناتجة عن احتشاء حديث في عضلة القلب وهذا الاحتشاء ناتج عن انسداد في الشريان التاجي الأيسر النازل. مؤكدة أن لا وجود لآثار نزيف أو غيره نتيجة الاعتداء بالضرب، “إلا أن قصر المدة بين الاعتداء والوفاة يستدعي فتح تحقيق في ظروف هذا الاعتداء”.

وترى الهيئة في بيانها، أن “سلوك أفراد الشرطة والانتهاك المتعلق بضرب المواطن بشكل يكون غير مبرر، يستوجب الجدية في المراجعة لضمان تنفيذ واحترام القانون، وإصدار القرارات اللازمة لقيام أفراد الشرطة باحترام حقوق الإنسان”.

من جانبه، قال والد الشاب الطويل صباح، إنّ نجله شعر بضيق تنفس وطلب من العائلة أن يصطحبوه إلى المستشفى، حيثُ أغمى عليه قبل وصولهم إليها، منوها إلى أن بيان الطب الشرعي الذي خرج رسمياً وبحضور مؤسسات حقوق الإنسان، أظهر وجود انسداد للشريان الأسفل للقلب، نتجت عنه جلطة حادة أدت لوفاته.

وأكد في تصريح لـ”أمد” أن نتائج التشريح أظهرت أن الوفاة طبيعية،  ولا علاقة لما حدث من اقتحام للشرطة بوفاته.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *