اخبار فلسطين

قوات الاحتلال تبعد عشرات الفلسطينيين عن الأقصى وتستدعي عددا آخر للتحقيق

القدس المحتلة شبكة قدس: أصدرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء عشرات قرارات الإبعاد بحق الشبان الفلسطينيين عن المسجد الأقصى المبارك لمدة عشرة أيام.


 

وذكرت مصادر محلية، أن قرارات الإبعاد تم تسليمها للشبان الفلسطينيين عقب استدعائهم للتحقيق لدى قوات الاحتلال.

وقال المحامي أحمد خليفة إن “قرارات الإبعاد هي تهيئة مناخ لاقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى يوم الأحد القادم”.

كما واستدعت قوات الاحتلال نحو 10 شبّان فلسطينيين من مدينة أم الفحم، للتحقيق معهم على خلفية رباطهم في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان.

وذكر موقع الجرمق الإخباري، أن الشبّان من أم الفحم هم؛ براء طاهر جبارين، ومحمد عبد أبو شقرة، ومحمد محاجنة، وعلاء محمود جبارين، وإسلام مناصرة، ومحمد مقبل جبارين، وفرج محاميد، ومحمد شريف جبارين، وصلاح توفيق جبارين ومصطفى توفيق جبارين.

وفي سياق آخر، أعلنت مصادر عبرية عن تنفيذ شرطة الاحتلال 100 عملية اعتقال لشبّان من القدس والداخل الفلسطيني المحتل، في محاولة لتأمين “مسيرة الأعلام” يوم الأحد المقبل.

وشنّت قوات الاحتلال خلال اليوم الأربعاء، حملة استدعاءات طالت عدداً من شبّان البلدة القديمة وبلدة الطور شرق القدس المحتلة.

وأفادت شبكة القسطل، أن قوات الاحتلال سلّمت استدعاءات للتحقيق مع الشُبّان؛ عدي الهدرة، وأمير الهدرة، ومحمد الهدرة، ومجدي الهدرة، وجمال الزعتري، ومحمد أبو الهوى، وحسن الهدرة، وسيف الهدرة، وعبد الله الصياد، ومؤيد بحبوح.

كما تم استدعاء الشاب خليل أبو الهوى ووالدته، بحسب مركز معلومات وادي حلوة.

وقضت شرطة الاحتلال اليوم، بإبعاد مرابطة مقدسية وشاب عن المسجد الأقصى لفترتين متفاوتتين.

وكانت شرطة الاحتلال قد استدعت المرابطة الصيداوي يوم أمس للتحقيق، هي والمرابطة خديجة خويص.

 وعقب استجواب الصيداوي في أحد مراكز شرطة الاحتلال في القدس، قضت بإبعادها عن المسجد الأقصى لستة أشهر.

 أما المرابطة خويص، بعد استدعائها للتحقيق صباح اليوم، أكدت شرطة الاحتلال على استمرار إبعادها عن المسجد الأقصى حتى شهر تموز/ يوليو، وسلّمتها استدعاءً للتحقيق فور انتهاء مدة الإبعاد.