اخبار فلسطين

والد الأسير أيهم كممجي: “المقاومة هي الجهة الوحيدة التي تقف بجانبنا”

جنين قُدس الإخبارية: روى والد الأسير أيهم كممجي تفاصيل اللحظات الأخيرة قبل إعادة اعتقاله، من قبل قوات الاحتلال، رفقة الأسير مناضل نفيعات من منزل في جنين، الليلة الماضية.

وقال كممجي في لقاء مع الصحفيين، بعد اعتقال نجله، إنه تلقى اتصالاً هاتفياً من أيهم قال له فيه إنه محاصر من قبل قوات الاحتلال في منزل بالحارة الشرقية بمدينة جنين، وسيخرج لتسليم نفسه خوفاً على حياة سكان المبنى من بطش الاحتلال الذي حشد قوات كبيرة في محيط المنطقة.

وأضاف: “أيهم استطاع الصمود 14 يوماً في الخارج وهو أعزل، وعمل اللي عليه وقدر يوصل لجنين، لكن ما لقي الحاضنة إنه يحتويه، كل احترامي وتقديري للبيت الذي كان فيه، ويجب أن يذهب الناس إلى هذا البيت لتلقي الدورات في الوطنية لهذا البيت”.

وتابع: “أسير غامر بنفسه وقدر أن يصل إلى جنين رغم كل التعزيزات العسكرية والتكنولوجيا التي تمتلكها إسرائيل وعاش في الخارج أسبوعين”.

وأكد كممجي أن “المــقاومة هي الجهة الوحيدة التي تقف بجانبنا، وبإذن الله سأزوج ابني وأفرح بأولاده”.

وقالت مصادر عبرية، إن “جيش الاحتلال مارس الخداع والتضليل خلال اعتقال كممجي ونفيعات، حيث إن القوة العسكرية الكبيرة التي دخلت لجنين كانت بغرض التمويه، وباشرت نشاطها في مكان بعيد عن عملية الاعتقال ووقع اشتباك بينها وبين مقاومين، بينما قوة الاعتقال الخاصة كانت تمارس نشاطها بشكل سري قرب المنزل الذي تواجد فيه كممجي ونفيعات”.

وتمكن كممجي من انتزاع حريته مع الأسرى محمود العارضة، ومحمد العارضة، وزكريا الزبيدي، ويعقوب قادري، ومناضل نفيعات من سجن “جلبوع”، بداية الشهر الحالي، عن طريق نفق.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *