اخبار فلسطين

الحية: المحكمة الدستورية غير شرعية ويجب عدم وضع العراقيل أمام الانتخابات

غزة قدس الإخبارية: أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية أن حركته ستجري انتخاباتها الداخلية وفق مواعيدها المقررة دون تأجيل أو أية إشكاليات داخلية.

وفي سياق آخر، شدد القيادي الحية، مساء اليوم الخميس، في لقاء تلفزيوني رصدته “شبكة قدس” على ضرورة استبعاد المحكمة الدستورية من أي علاقة في الانتخابات الفلسطينية العامة المقرر عقدها خلال الفترة المقبلة.

وأضاف الحية قائلاً: “بعض ما جاء في المراسيم اتفقنا عليه، لكن البعض الآخر كان تفردا من الإخوة في حركة فتح، خاصة بما يتعلق بالمحكمة الدستورية”.

وأشار إلى أن المحكمة الدستورية تعاني من عوار قانوني، داعياً إلى استبعاد المحكمة الدستورية من أي شيء له علاقة بالانتخابات، مستكملاً: “المحكمة الدستورية تشكلت بعيدا عن التوافق الوطني، وقد طالبنا مرارا باستبعاد المحكمة الدستورية”.

ولفت القيادي الحية إلى أن موضوع المحكمة الدستورية سيكون إحدى القضايا المهمة التي سيناقشها وفد حماس في حوارات القاهرة، متابعاً: “كنا وما زلنا نتمنى ألا تمس المؤسسات القضائية قبل الانتخابات، ونتمنى ونطالب الإخوة في حركة فتح والأخ أبو مازن ألا يضعوا أي شيء يمكن أن يعيق العمليات الانتخابية”.

وأتم قائلاً: “مثل هذه الإجراءات لم نشاور فيها ولم نتفق عليها، وهي وضع للعصي في الدواليب، وأوصلنا صوتنا لحركة فتح أنه ينبغي أن نذهب إلى الانتخابات بدون عراقيل”.

وشدد عضو المكتب السياسي لحماس إلى أن حركته ستقبل بنتائج صندوق الاقتراع كون الشعب الفلسطيني هو صاحب الصلاحية والحق في اختيار ممثليه، مؤكداً على أن حماس تسعى بكل ما أوتيت من قدرات أن تكون الانتخابات بوابة جديدة لإنهاء حالة الانقسام تماما والولوج إلى شراكة وطنية.

وأضاف “ذاهبون إلى الانتخابات العامة بهدف إعادة تشكيل المؤسسات الفلسطينية من خلال صندوق الاقتراع”.

وأردف الحية “نحن الآن أمام مرحلة اختبار أمام العالم، وأدعو أن ننجح في هذا الاختبار العام، وأن نفوت الفرصة لمن لا يريد الخير بشعبنا”.

ولفت إلى أن الانتخابات محطة لإعادة الاعتبار لمؤسساتنا الوطنية ومنظمة التحرير ومؤسساتنا الداخلية مثل المجلس التشريعي.

وبشأن الضمانات علق الحية قائلاً: “رغبة بعض الدول (العربية والأوروبية) تتقاطع مع رغبة شعبنا القديمة، وهذا جيد، هذا يوفر فرصة وتحديا، أننا متسلحون برغبة عالمية في إجراء هذه الانتخابات، ويضع تحدي أن نفشل في هذا الاختبار”.

وحول إمكانية إجراء الانتخابات في القدس المحتلة بسبب رفض الاحتلال ذلك، قال الحية “هناك إجماع وطني أن القدس أولا، وأنه لن تجرى الانتخابات بدون القدس”.

وأضاف “نحن في حماس مصرون على أن تكون القدس في قلب الانتخابات، وسنتوحد ضد الاحتلال لتحقيق ذلك”.

وطالب الجهات الدولية أن يكفوا يد الاحتلال عن العملية الانتخابية في القدس والضفة المحتلة.