اخبار السعودية

مسابقة الملك سلمان شهدت تنافسًا كبيرًا.. و

نوّه بتضافر الجهود في تعليم كتاب الله وتوجيه الناشئة نحو الإقبال عليه

أكد الأستاذ الدكتور سالم بن غرم الله الزهراني، عضو لجنة التحكيم بالمسابقة المحلية على جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم، أن من عاش مع هذه المسابقة من أولها إلى آخرها يجد المستويات الراقية والعالية بين المتسابقين في مستوى الإتقان، وجودة الحفظ، والتميز في التلاوة.

جاء ذلك في تصريح بالفيديو خاص لـ”سبق”؛ وذلك بمناسبة اختتام التصفيات النهائية لمسابقة الملك سلمان بن عبدالعزيز المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات، التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في دورتها الثانية والعشرين افتراضيًّا وفق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وعن إضافة فرع القراءات المتواترة للمسابقة قال “الزهراني”: “حقيقة، هذا الفرع إضافة متميزة جدًّا، وذلك خطوة رائدة منذ سنوات طويلة. والمسابقة في تطور وقفزات كبيرة.. وهذا الفرع يعد أكبر قفزة في تاريخ المسابقة”.

وأضاف “الزهراني”: “نلمس من هذه المسابقات النماذج الفريدة والرائعة والمميزة من أبناء المملكة العربية السعودية الذين يتنافسون على حفظ كتاب الله. وهي دافع كبير لبذل المزيد من الجهد والعطاء في تعليم كتاب الله، وتوجيه الناشئة نحو الإقبال عليه”.

وأشاد عضو لجنة التحكيم في ختام حديثه لـ”سبق” بتضافر الجهود الكبيرة التي تقدمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمتابعة الوزير، الدكتور عبداللطيف آل الشيخ؛ لتوجيه الأبناء والناشئة إلى كتاب الله تعلمًا وحفظًا وتربية وسلوكًا”.

الجدير بالذكر أن صحيفة “سبق” تميزت بنقل وقائع مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن الكريم في دورتها الحالية عبر لقاءات وتصريحات ورصد لوقائع المسابقة وفعالياتها.

جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم

اخر تعديل

18 إبريل 2021 – 6 رمضان 1442

06:33 AM


نوّه بتضافر الجهود في تعليم كتاب الله وتوجيه الناشئة نحو الإقبال عليه

أكد الأستاذ الدكتور سالم بن غرم الله الزهراني، عضو لجنة التحكيم بالمسابقة المحلية على جائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم، أن من عاش مع هذه المسابقة من أولها إلى آخرها يجد المستويات الراقية والعالية بين المتسابقين في مستوى الإتقان، وجودة الحفظ، والتميز في التلاوة.

جاء ذلك في تصريح بالفيديو خاص لـ”سبق”؛ وذلك بمناسبة اختتام التصفيات النهائية لمسابقة الملك سلمان بن عبدالعزيز المحلية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات، التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في دورتها الثانية والعشرين افتراضيًّا وفق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.

وعن إضافة فرع القراءات المتواترة للمسابقة قال “الزهراني”: “حقيقة، هذا الفرع إضافة متميزة جدًّا، وذلك خطوة رائدة منذ سنوات طويلة. والمسابقة في تطور وقفزات كبيرة.. وهذا الفرع يعد أكبر قفزة في تاريخ المسابقة”.

وأضاف “الزهراني”: “نلمس من هذه المسابقات النماذج الفريدة والرائعة والمميزة من أبناء المملكة العربية السعودية الذين يتنافسون على حفظ كتاب الله. وهي دافع كبير لبذل المزيد من الجهد والعطاء في تعليم كتاب الله، وتوجيه الناشئة نحو الإقبال عليه”.

وأشاد عضو لجنة التحكيم في ختام حديثه لـ”سبق” بتضافر الجهود الكبيرة التي تقدمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمتابعة الوزير، الدكتور عبداللطيف آل الشيخ؛ لتوجيه الأبناء والناشئة إلى كتاب الله تعلمًا وحفظًا وتربية وسلوكًا”.

الجدير بالذكر أن صحيفة “سبق” تميزت بنقل وقائع مسابقة الملك سلمان لحفظ القرآن الكريم في دورتها الحالية عبر لقاءات وتصريحات ورصد لوقائع المسابقة وفعالياتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *