اخبار السعودية

أمير الباحة يتابع جرعات اللقاح للطلاب والطالبات al baha الباحة

رأس صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة ، اجتماعاً -عبر الاتصال المرئي- مع مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الباحة الدكتور سمير بن مشبب الشهراني ، ناقش خلاله تقارير الوضع الصحي وسير أعمال الصحة في المنطقة خلال فصل الصيف والجهود التي بذلتها صحة الباحة للزوار بالتعاون مع الجهات الاخرى ذات الاختصاص ، واستعراض سير الاعمال في المشاريع الصحية المتعلقة بالمراكز الصحية والمراكز التخصصية في المنطقة إضافة الى المشاريع التطويرية لمستشفيات المنطقة والمبادرات التي اطلقتها صحة الباحة في عدد من منشآتها بهدف تجويد الخدمة الصحية ودعم هذه الخدمات من خلال استقطاب الكوادر الصحية وأعداد هذه الاستقطابات ونوعيتها مع استعراض مؤشرات العمل التي تخص الجانب الصحي في المنطقة .

كما استعرض الدكتور الشهراني أعمال وجهود الصحة في متابعة حالات فيروس كورونا ، وأعداد متلقي اللقاح ، والجهود القائمة لتطعيم كبار السن ، وقياس خطة تلقي الطلاب والطالبات لجرعات اللقاح مع بدء العام الدراسي الجديد من خلال مبادرات برنامج “صحتي في مدرستي” الذي يستهدف المجتمع المدرسي .

كما ناقش سموه معدل الإصابات بفيروس كورونا كوفيد 19 بالآونة الأخيرة وعرض الوضع الوبائي وإحصائية مراكز اللقاحات ، مبيناً سموه ضرورة المواصلة في العمل والتنفيذ للخطط الموضوعة للحد من انتشار الفيروس وتكثيف الجهود التوعوية والوقائية والتنسيق المستمر مع الجهات ذات العلاقة بما يسهم بمشيئة الله من تجاوزها .
وثمن سموه ما يبذله منسوبو الجهات الصحية في المنطقة من جهود لاحتواء الفيروس، والحد من هذه التأثيرات ، مبيناً أن ذلك يأتي استكمالاً للجهود المباركة التي قامت بها المملكة منذ بداية جائحة كورونا ، وكان لها دور واضح – بفضل الله – في التصدي لهذه الجائحة والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين ، داعياً المواطنين والمقيمين إلى المبادرة بالتسجيل في تطبيق “صحتي” للحصول على اللقاح وتعزيز مناعة المجتمع وبوصفه جزءً من الوقاية التي تسهم في عودة الحياة لطبيعتها – بإذن الله – .
من جهته أعرب الدكتور الشهراني عن شكره وتقديره لسمو أمير منطقة الباحة على دعمه المتواصل لمسيرة الخدمة الصحية في المنطقة بمختلف مجالاتها ومتابعته المستمرة لخطط متابعة احتواء فيروس كورونا المستجد وتدشين مراكز اللقاحات بالمنطقة ، الأمر الذي أسهم بفضل الله في نجاح خطط التعامل معه ، مؤكداً اتخاذ العديد من الإجراءات التي تسهم بمشيئة الله في الحد من انتشار الفيروس .