اخبار السعودية

المجلس العسكري بميانمار يفرض أحكامًا عرفية في أجزاء من يانجون

بعد اشتباكات بين جنود ومتظاهرين

أعلن المجلس العسكري في ميانمار الأحكام العرفية الكاملة في وقت متأخر من اليوم الأحد في أجزاء من العاصمة التجارية يانجون بعد أن أدت اشتباكات بين جنود ومتظاهرين إلى سقوط مزيد من القتلى.

ووفقًا لوكالة بلومبرج للأنباء، فرض قادة الانقلاب هذا الإجراء بعدما طلبت السفارة الصينية من السلطات حماية الشركات المملوكة للصين، ومن أجل ضمان سلامة استثماراتها ورعاياها.

كان العديد من المصانع المملوكة لصينيين قد تم إضرام النيران بها خلال اشتباكات مطلع هذا الأسبوع.

وتطبق الأحكام العرفية على بلدتي هلاينج تار يان وشوي بي تار. وتم نقل السلطة إلى رئيس قيادة يانجون، المسموح له بالقيام بعمليات عسكرية لضمان السلامة وسيادةالقانون وتحقيق السلام بشكل أكثر فعالية، وفقًا للأمر الصادر من المجلس العسكري.

وتتزايد الاحتجاجات في جميع أنحاء ميانمار ضد الانقلاب العسكري منذ استيلائه على السلطة في الأول من فبراير، وكذلك حصيلة القتلى، حيث يستمر الجنود في تنفيذ حملة قمع صارمة على المتظاهرين الموالين للديمقراطية بالبلاد.