اخبار الإمارات

الصحافة البرازيلية قلقة بشأن إصابة نيمار


خاضت البرازيل أول مباراة لها في مونديال قطر، حيث تمكنت من حصد فوز مقنع ومهم (2-0) على صربيا بفضل العروض الذي قدمها المهاجم ريتشارليسون، لكن اللقاء انتهى في ظل حالة من القلق جراء إصابة نجمها نيمار، حسبما ذكرت الصحافة البرازيلية اليوم الخميس.

وكتبت الصحف البرازيلية بعد المباراة عدة عناوين، منها، “برازيل ريتشارليسون تتغلب على عقبة صربيا وتفوز في أول ظهور” بالمونديال، و”فازت البرازيل في أول ظهور لها بفضل عروض ريتشارليسون لكن وضع نيمار يثير القلق”، و”ريتشارليسون يثبت أنه كفء 200% ويريح البرازيل في أول ظهور لها”.

وتوافقت كل التعليقات في تسليط الضوء على العروض التي قدمها ريتشارليسون، صاحب ثنائية البرازيل، واعتبر ثاني أهدافه، من وجهة نظر الصحافة، الأجمل حتى الآن في المونديال.

وبحسب المعلقين، بهذا المعدل، يمكن أن يصبح المهاجم النجم الأكبر في المونديال، كما كان العام الماضي عندما فاز بالميدالية الذهبية مع المنتخب البرازيلي في أولمبياد طوكيو.

ورغم كثرة التعليقات الإيجابية إلا أن الصحافة لم تخف قلقها بشأن نيمار نجم “السيليساو” والذي ظهر وهو يبكي بعد خروجه من الملعب جراء ألم شديد في كاحله الأيمن.

وذكر موقع غلوبوسبورت الرياضية، البوابة الإخبارية الرئيسية للبلاد، بدأت البرازيل طريقها إلى اللقب السادس بالقدم اليمنى في مباراة كان فيها ريتشارليسون هو النجم الأساسي.

لكن النقطة المقلقة بحسب نفس المصدر تتعلق بوضع “نيمار، الذي غادر الملعب وهو يبكي وتعين إسعافه بوضع ثلج على كاحله”.

بالنسبة لصحيفة لانس الرياضية، فإن الانتصار البرازيلي جاء بفضل “هدفين من توقيع ريتشارليسون، أحدهما أجمل ما في المونديال حتى الآن، لكن النقطة السلبية كانت خرج نيمار، الذي ظهر باكياً بسبب ألم في كاحله الأيمن”.

وبحسب صحيفة أو إستادو دي ساو باولو، فإن “الحمامة”، كما يُعرف ريتشارليسون، لم يترك فرصة لمفاجأة أخرى في المونديال، و”بهدف سدده بمجرد أن لاحت له الفرصة وآخر جميل من تسديدة رائعة “ضمن فوز البرازيل، التي تبدأ المونديال كمتصدرة لمجموعتها.

وأضافت الصحيفة نفسها أن الفوز كان “تتويجاً لعمل فريق عرف كيف يتحلى بالصبر في الشوط الأول والجرأة في الشوط الثاني”.

وقالت صحيفة أو غلوبو إن المدرب “تيتي اعتاد أن يقول إن ريتشارليسون تنبعث منه رائحة الأهداف وليس ذلك من قبيل المبالغة، قضى صاحب قميص البرازيل رقم 9 معظم المباراة دون تألق ظاهر، لكن عندما أوشكت المباراة على النهاية وولاحت الفرصة في الآفاق، لم يتأنى في استغلالها”.

وترى صحيفة فولها دي ساو باولو أن ريتشارليسون تألق في أجمل هدف سجله المنتخب البرازيلي في أول ظهور له في نسخ كأس العالم، وبفضل أدائه هزمت البرازيل صربيا.

وأضافت الصحيفة ذات الانتشار الأكبر في البرازيل: “منذ اللحظة التي وضع فيها صاحب القميص رقم 9 البرازيل في المقدمة على لوحة النتائج، تحولت مباراة صعبة إلى مذبحة”.

وأضافت الصحيفة نفسها أنه بعد الظهور الأول للبرازيل في قطر، أصبح قميص “السيليساو”، الذي استحوذ عليه أنصار رئيس البلاد المنتهية ولايته، الزعيم اليميني المتطرف غايير بولسونارو، مرة أخرى ملكاً “للشعب ورمزاً لأحلام السعادة” بالنسبة لكل أبناء البلد اللاتيني.