اخبار الإمارات

“دبي لرعاية النساء والأطفال” جزء لا يتجزأ من المشروع الإماراتي المتكامل في مجال حقوق الإنسان

دبي في 9 دبي ديسمبر/ وام / قالت سعادة شيخة سعيد المنصوري مديرة مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال إن الإمارات تمتلك رصيداً زاخراً في مجال حماية وصون حقوق الإنسان على المستويين الإقليمي والعالمي ما قادها إلى الفوز للمرة الثالثة بعضوية مجلس حقوق الإنسان للفترة من العام 2022 وحتى العام 2024 خلال انتخابات الجمعية العامة التي انعقدت في أكتوبر من العام 2021.

وأشارت إلى أن الإنجازات التي تحققت في هذا الشأن ستقود إلى المزيد من النجاحات حول تفعيل قضايا حقوق الإنسان حول العالم وتكريس مفهوم حماية وصون هذه الحقوق، من خلال الجهود التي تبذلها القيادة الرشيدة.

وأضافت في تصريح بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي تحتفي به المؤسسة إلى جانب المجتمعات الدولية في العاشر من ديسمبر من كل عام .. أن مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال هي جزء لا يتجزأ من منظومة حقوق الإنسان المتكاملة التي حرصت الدولة على حمايتها من خلال تطوير حزمة من القوانين والتشريعات التي تواكب الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان فتبوأت مراكز رائدة على الخارطة العالمية في مجال حماية المرأة والطفل من العنف والاستغلال الجسدي والتجارة بالبشر فضلاً عن تكريس ثقافة التسامح والارتقاء بمنظومات وتشريعات حقوق العمال، لضمان حقوقهم وإنسانيتهم ومستحقاتهم.

وقالت إن القيادة الرشيدة للدولة أطلقت العديد من المبادرات المعنية بحقوق الإنسان كالخطة الوطنية التي تستهدف رفع وعي مختلف أطياف المجتمع الإماراتي ..كما صممت مجموعة من البرامج والفعاليات الخاصة، لتعريف المجتمع بحقوق الإنسان على مختلف الأصعدة الاجتماعية، والثقافية، والاقتصادية، والمدنية، والسياسية منطلقة من مبدأ أولوية الحق الإنساني تطغى على ما دونها.

عبد الناصر منعم/ حليمة الشامسي