اخبار الإمارات

المدمرة البحرية البريطانية التي أغضبت روسيا ترسو في جورجيا


رست المدمرة البريطانية دفيندر، التي أغضبت روسيا بإبحارها قبالة شبه جزيرة القرم، في ميناء باتومي الجورجي على البحر الأسود اليوم السبت.

وقالت روسيا إنها “أطلقت طلقات تحذيرية على المدمرة وهددت لاحقا بقصف السفن البحرية البريطانية في البحر الأسود إذا وقع المزيد من الأعمال “الاستفزازية” قبالة شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا إليها من أوكرانيا في عام 2014. ولا تزال شبه الجزيرة معترف بها دوليا كجزء من أوكرانيا”.

وقال قائد المدمرة دفيندر، فينس أوين، إن البحرية البريطانية ملتزمة “بتقديم التطمينات والأمن في المنطقة ودرجة عالية من الردع لأولئك الذين يسعون لتقويض الأمن العالمي”.

رست السفينة في إسطنبول بتركيا وأوديسا في أوكرانيا ضمن مهمة إلى شرق آسيا عبر قناة السويس.

وقال أوين إن بريطانيا وحلفاءها وشركاءها مثل جورجيا، التي تأمل في يوم من الأيام في الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، ملتزمون بضمان “أمن واستقرار وازدهار منطقة البحر الأسود وسلامة أراضي جورجيا وسيادتها”.

وقالت روسيا إنها أسقطت قنابل في طريق دفيندر أثناء مرورها الأربعاء الماضي بالقرب من شبه جزيرة القرم فيما اعتبرته موسكو توغلا في المياه الروسية.

وقالت بريطانيا إن “دفيندر أبحرت في مياه أوكرانية وإن أي طلقات جرى إطلاقها كانت جزءاً من تدريب مدفعي روسي تم الإعلان عنه مسبقا، نافية إسقاط قنابل”.