اخبار اليمن

ايها الابناء تفقدوا آبائكم وامهاتكم..

لاشك ان الاب والام يتمنيان الخير والسعادة لابنائهم..

ويفرحوا لفرحهم ويحزنوا لحزنهم…

وعندما يكبر الابناء يشقوا طريقهم ويختاروا لهم سكن خاص بهم…
ويبقى الاب والام في منزل العائلة ليواصلوا ماتبقى من مشوار الحياة ..!

هنا لابد ان يكون للابناء وقت مخصص يجعلوه لزيارة الآباء والامهات ، والا يتركوهم دون زيارة اسبوعية او على الاقل نصف شهرية..

في إحدى ليالي رمضان المبارك صليت صلاة التراويح في احد مساجد مودية العامرة بالمصلين والتقيت بأحد الآباء وتبادلنا اطراف الحديث ، وتطرقنا لظروف الحياة وصعوبتها ، ومايعانيه الناس هذه الايام من الغلاء في كل مايحتاجه المواطن..!

ثم تحدثنا عن متطلبات العيد ومانحتاجه من كسوة العيد وغيرها من الامور الاخرى…

هذا الاب اثناء الحديث فاجأني بعبارات جعلتني اعتصر ألماً وحرقة..!
حيث قال:
انا لااكتسي إلا في السنتين او الثلاث سنوات مره نتيجة للظروف..!
ليست هذه الكلمات التي احزنتني فحسب..
بل عندما قال:

الله يهدي الاولاد مايفكروا حتى في السنة مرة واحدة يتعاونوا ويكسوني…!!!!
لااريد ان اكلف عليهم لظروفهم ولكن لويتقاسموا كسوتي فمثلاً هذا يجيب لي مشدة والآخر معوز والثالث شميز…!!

حدثني بهذه الكلمات والعبرات تكاد تخنقه..لكنه قال:
الله يحفظ الاولاد ويهديهم ويرزقهم وسامحهم الله..!

فننصح الابناء ان يتفقدوا آبائهم وامهاتهم ، فالوالدين لم ولن يطلبوا منكم ان تكسوهم ولو خرجوا للعيد بثياب مقطعة..!
بادروا لاهداء ابويكم في ماترونه مناسب في هذه المناسبة السعيدة ليبارك لكم الله في ارزاقكم واعماركم واولادكم..

تفقدوهم فهداياكم ستفرحهم ايما فرح.

وعيدكم سعيد مقدماً.

✍منصورالعلهي
4 مايو2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *