اخبار اليمن

استمراراً للتصعيد والاحتجاجات السلمية .. تظاهرة حاشدة في زنجبار تنديداً بسياسة التجويع وغلاء الاسعار وتدهور الاوضاع

زنجبار () خاص

خرج مواطنون من ابناء مدينة زنجبار عقب صلاة الجمعة اليوم في مسيرة احتجاجية سلمية للمطالبة بوقف سياسة التجويع والافقار وارتفاع الاسعار وتدهور العملة وإنقطاع الرواتب والخدمات العامة وتدهور الوضع الاقتصادي في البلاد مؤخراً 

حيث رفع المتظاهرون لافتات معبرة عن ماوصل اليه المواطن والشعب بسبب غلاء الاسعار وسياسة التجويع ، ولافتات اخرى معبرة عن حجم الظلم الذي طال المواطن من تردي الخدمات العامة والاساسية في محافظة ابين وايضاً من انتشار الفساد ونهب المال العام .
 
ويأتي هذا التصعيد ضمن سلسلة من الاحتجاجات الحقوقية المستمرة في المحافظة منذ اسبوعين حتى تحقيق كافة المطالب للشعب وللمواطن في محافظة ابين .

وكان لاطفال ابين في هذه الوقفة والتظاهرة صوتاً اخر فقد ناشدوا في رسالة موجهة الى التحالف العربي والى الشرعية والمجلس الانتقالي يطالبوهم فيها بان يراعوا حقوق الطفل والطفولة في الغلاء الفاحش الذي طالهم وطال طفولتهم البريئة .

 وفي بيان للجنة المنظمة للمظاهرة لهذا اليوم والذي طالبت فيه السلطة الشرعية والمجلس الانتقالي والتحالف العربي الى وقف التلاعب بالعملة وضبط المتسببين وايقاف تجار الفساد من الذين يتحكمون بارتفاع الاسعار .

كما اشاروا في البيان الى انه سيرفع المتظاهرون والمحتجون من سقف الاحتجاج الى الاعلان عن الاضراب العام وإغلاق المحلات التجارية بكافة انواعها وذلك ابتداءً من يوم الاثنين القادم الموافق 9/اغسطس 2021 م من الساعة السادسة صباحا وحتى الثانية عشرة ظهرا .

هذا ونوه البيان الى ان هذا الاجراء استباقيا لما سيلحقه من إجراءات اخرى سيعلن عنها لاحقا حتى تلبى مطالب وحقوق المواطن كاملة .

كما دعت اللجنة المنظمة للاحتجاجات  اصحاب المحلات التجارية وكل التجار الى الاستجابة والتعاون لتنفيذ الاضراب العام والذي يأتي في مصلحة المواطن والتاجر البسيط الذي هو الاخر تضرر بسبب الاجراءات  الاخيرة في إرتفاع الاسعار .

من جانب اخر : طاف المحتجون شوراع العاصمة زنجبار مرددين هتافات وشعارات غاضبة ورافضة لما وصل اليه تدهور الوضع الاقتصادي والمتردي بشكل عام في البلاد .

من / ناصر الجريري