اخبار اليمن

صحفي: توفير رواتب الجيش هو أكبر دعم وإسناد لمأرب

شكا الكثير من المواطنين في المناطق المحررة من تعاملات المنظمات الدولية التي كادت مقراتها أن تتجاوز عدد مدارس

 
شكاوى متكررة لأعراض مطابقة مع كوفيد ١٩، على رأسها طبعا الدمغة “فقدان الشم والتذوق”، إلى جانب ماتعرفون من

خلفت الحرب شقوقا وكدمات كبيرة في جدار المجتمع وأحالت الحياة إلى كومة من العنف والغلظة لن تزول بسهولة، وستكون

 
 
إلى الزنابيل في عهد الجمهورية؛إن الحوثيين الذي يسقون أحلامهم بدمائكم،ويتخذون من ظهوركم مطايا للوصول

==============خرجت من عند مالك قاعة الأفراح و كثير من الأفكار تشغلني.ماذا بعد؟ كل الأبواب التي طرقتها للبحث عن عمل

البيان الذي أصدرته الغرفة التجارية والصناعية بصنعاء(الأمانة) جاء مجانبا للحقيقة، ولا يمت للعمل المشترك

من مارب..كلما مر يوم تصبح اندفاعة الحوثي أضعف، ينقرض القطيع وتسيح جثثهم في الصحراء، ستصبح نفطا للأحفاد.
أما

البيان الذي أصدرته الغرفة التجارية والصناعية بصنعاء(الأمانة) جاء مجانبا للحقيقة، ولا يمت للعمل المشترك

في لقاءات مع عدد من الدبلوماسيين الغربيين المعنيين بالشأن اليمني في الرياض، كان الاستنتاج المتكرر هو أنه في

لمن لا يعلم..هذا هو حال مأرب لو سيطر الحوثي عليها.
المحامي محمدمحمدالمسوري
لا يوجد عاقل ينعم في مأرب