منوعات

أم بلا رحمة.. وضعت السم لزوجها في «فطيرة العسل» فمات طفليها

الخيانة أبشع جريمة في الوجود، امرأة أعماها الحب فقتلت طفليها بسبب خيانتها، وأصبحت تقضي باقي حياتها في سجن النساء في حالة من الندم.

 

جريدة أخبار اليوم نشرت بدورها في 15 يناير 1966 قصة المرأة التي ندمت بعد فوات الأوان، حيث بدأت القصة بفتاة في إحدى محافظات صعيد مصر وكان عمرها 18 عاما وتحلم بالعريس الذي يملأ حياتها بالسعادة، والسعادة لديها هى الأمور المادي.

 

ورفضت كل شاب في سنها تقدم إليها ووافقت على رجل ثري رغم أن عمره 55 عاما واعتراض من حولها، وتزوجته وأنجبت منه طفلين وكان زوجها يغدق عليها بلا حساب لكن رغم ذلك لم تكن سعيدة، كانت تعيش معه بلا قلب، فنشأت بينها وبين الخادم علاقة.

 

فلاحظ الزوج بعض تصرفات زوجته الغريبة وتغير طريقتها، فبدأ يضيق من تصرفاتها ويمنعها من كل ما تطلبه ومنعها من الخروج أيضا، فقررت الزوجة بالاتفاق مع الخادم أن تتخلص من زوجها المسن ثم تتزوج بالخادم.

 

اقرأ أيضًا| 4 لاعبين مصريين يضربون 30 جنديًا إسبانيًا.. وجماهير برشلونة تحييهم!

 

وكانت الخطة أنها تقنع زوجها أنها تغيرت وأمرت الخادم أن يطلب من زوجها إجازة حتى يسافر لزيارة أهله، وفي مساء نفس اليوم قامت بعمل فطير مشلتت، لأن الزوج من عشاق الفطير وتقنعه أنها تغيرت من أجله.

 

وبالفعل صنعت الزوجة الفطير وتركته على المائدة مع القشدة والعسل لكن خلطت العسل بالزرنيخ وذهبت حتى تنام قليلا حتى يأتي الزوج من عمله وتنفذ خطتها، ففوجئت الأم بصراخ طفليها فوجدت أن طفليها أكلا العسل المسموم واستغاثت بالجيران لكن الطفلين قد فارقا الحياة.

 

فانهارت الأم واعترفت بالحقيقة كاملة وعرضت على النيابة وحكمت عليها هي والحبيب الخادم بالمؤبد.

 

المصدر:  مركز معلومات أخبار اليوم
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *