منوعات

ارتفاع جرائم قتل النساء في إيطاليا بنسبة 16%

قالت وزارة الداخلية الإيطالية، إن عدد حالات قتل النساء ارتفع بنسبة 16% تقريبا خلال العام الماضي، ذاكرة أن الغالبية العظمى من الجرائم تحدث في سياق عائلي.

وأوضحت البيانات، التي نشرتها وزارة الداخلية، أمس الاثنين، أن 125 حالة قتل للنساء وقعت بين 1 أغسطس 2021 و31 يوليو 2022، مقارنة بـ 108 خلال نفس الفترة من العام السابق، وفقا لصحيفة “جارديان” البريطانية.

وذكرت البيانات، أن 108 جريمة قتل كانت في إطار “عاطفي عائلي”، حيث قتلت 68 امرأة إما على يد شريكهن الحالي أو السابق.

وأظهرت البيانات أن معدل قتل النساء يبلغ في المتوسط حالة كل ثلاثة أيام في إيطاليا.

ففي 27 يوليو الماضي، قتلت مارزيا بيتينو (58 عاماً) ، في منزلها في مدينة جينوفا وتم القبض على شريكها السابق. قبل ذلك بيومين، قتلت فالنتينا دي مورو (33 عاما)، في منزلها بالقرب من بحيرة كومو، وتم القبض على شريكها.

بدورها، قالت إليسا إركولي، رئيسة مؤسسة “ديفرينزا دونا”، وهي منظمة تهدف إلى مكافحة العنف القائم على الجنس وتعزيز حقوق المرأة: “بيانات وزارة الداخلية تتحدث عن نفسها، إذا كانت الجرائم الأخرى تتناقص، فإن جرائم قتل النساء آخذة في الارتفاع”.

وضع تقرير نشره المعهد الأوروبي للمساواة بين الجنسين في نوفمبر الماضي، إيطاليا في المرتبة التاسعة من بين 15 دولة في الاتحاد الأوروبي من حيث عدد جرائم قتل النساء على يد شركاء حاليين أو سابقين، والمرتبة العاشرة في جرائم قتل النساء على يد أقاربهن.

من جهتها، قالت لويزا ريزيتيللي، المنسقة لحملة “انتفاضة المليار” في إيطاليا، (شبكة عالمية تكافح لإنهاء العنف ضد المرأة): “إذا نظرت إلى البيانات على مدار السنوات الخمس الماضية، فإن الأرقام لا تختلف كثيرا من عام إلى آخر”.

وأضافت: “الشيء الذي أعتقد أنه مرعب للغاية، هو عدم قدرتنا على تغيير هذا الاتجاه”.

وتابعت: “ارتفاع عدد جرائم قتل النساء دليل على فشل السياسات التي نطبقها”.