منوعات

التثقيف والحدود.. كيف تتعامل مع شريك الحياة الذي يعاني اضطراب القلق؟


سمر سمير


نشر في:
الأحد 1 أغسطس 2021 – 5:38 م
| آخر تحديث:
الأحد 1 أغسطس 2021 – 5:38 م

قد يكون من الصعب وجود شريك يعاني من القلق أو يعاني العصبية المفرطة، فقد أكدت كيت ثيدا، وهي معالجة ومؤلفة كتاب “الطريقة الصحيحة لحب الأشخاص العصبيي” أن الشركاء يجدون أنفسهم في أدوار لا يريدونها، خاصة بعد الزواج وبعد التعرف على الشخصية الحقيقية للزوج.

وقالت ثيدا، إنهم قد يضطرون إلى تحمل العبء الأكبر من المسؤوليات الإضافية وتجنب بعض الأماكن أو الأنشطة التي تثير قلق شريكهم، حيث يمكن أن يكون هذا مرهقًا جدًا للشركاء وعلاقتهم.

ونشر موقع “فيزيك سنترال” مجموعة من الطرق حول كيفية دعم الشريك العصبي، وما يجب فعله عندما يرفض العلاج.

• التثقيف
من المهم أن يتعلم الطرف الآخر قدر الإمكان عن القلق والعصبية، مثل الأنواع المختلفة لاضطرابات القلق وعلاجها، لأن هذا يمكن أن يساعد على فهم ما يمر به الشريك بشكل أفضل.

• وضع الحدود
كثيرا ما يطلب الشريك الذي يعاني من اضطراب القلق العديد من الأمور التي يمكن أن تثير الشكوك لدى الطرف الآخر، وذلك مثل قيادة السيارة في كل مكان أو البقاء في المنزل بانتظام، ولكن يجب على الطرف الآخر وضع الحدود معه بشكل ودي، وذلك عن طريق الحرص على الخروج سويا، أو الرغبة في المشي دون ركوب السيارة للاستمتاع بالهواء.

• الاسترخاء معًا
هناك العديد من الأساليب التي يمكن للأزواج تجربتها معًا لتخفيف القلق، حيث قالت ثيدا: “يعد فحص الجسم أسلوبًا رائعًا لليقظة الذهنية للأزواج، لأن شخصًا واحدًا يمكنه توجيه الآخر خلال هذه العملية، وهذا يعزز اليقظة لكلا الشريكين”.

وأكدت أن الشريك الذي يعطي التعليمات يجب أن ينتبه إلى التوقيت والتوجيهات المحددة، بينما الشريك الذي يتلقى التعليمات يحتاج إلى الاهتمام بكل جزء من أجزاء الجسم والتخلص من توتره.

• التركيز على الرعاية الخاصة
قالت ثيدا في كتابها: “عند العيش مع شريك قلق، يمكن أن يكون هناك الكثير من التوتر في العلاقة وفي المنزل، لذلك يمكن أن يساعد وضع إجراءات وخطط للرعاية الذاتية في تحييد الشحنات الساكنة”.

ويجب الحرص أيضا على تعزيز الصحة البدنية والروحية والعقلية والعاطفية والمهنية والعلاقة، وذلك عن طريق تحديد أهداف حول تحسين الصحة أو طلب الدعم من الآخرين.

– ماذا تفعل عندما يرفض شريكك العلاج؟
أكدت ثيدا أن القلق قابل للعلاج بشكل كبير، ولكن قد لا يرغب الشريك في طلب المساعدة المهنية، لذلك يجب النظر في أسباب رفضهم، قائلة إن أفضل شيء يمكن القيام به هو تقديم الدعم والتشجيع والحب عندما يطلب المساعدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *