منوعات

الرعاية الصحية تطلق أول ورشة عمل لجراحات الأطفال والمناظير والعيوب الخلقية بالأقصر


منى زيدان


نشر في:
السبت 27 فبراير 2021 – 1:07 م
| آخر تحديث:
السبت 27 فبراير 2021 – 1:07 م

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية، انعقاد أول ورشة عمل متخصصة فى جراحات الأطفال والمناظير والعيوب الخلقية، وذلك بمستشفى حورس التخصصي، إحدى المستشفيات التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية بمحافظة الأقصر، والتي تقدم خدماتها لمنتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة بالمحافظة وبإقليم الصعيد كله.

 

وتابعت الهيئة، أن ورشة العمل استمرت على مدار يومين خلال فبراير الجاري، لافتة إلى إجراء عدة جراحات متقدمة وذات مهارة عالية فى مجال جراحة الأطفال، وباستخدام آخر التقنيات الحديثة فى مجال منظار البطن الجراحى، وذلك بحضور نخبة من رواد جراحات الأطفال بمصر والعالم العربى، وبمشاركة لفيف من أطباء الجراحة بمستشفى حورس التخصصى.

 

وتابعت الهيئة أنه على هامش ورشة العمل المتخصصة في جراحات الاطفال والمناظير والعيوب الخلقية، مؤتمر علمي حاضر فيه نخبة من الأساتذة على رأسهم، أ.د/سامح شحاتة أستاذ جراحة الأطفال والمناظير بجامعة الإسكندرية ورئيس الفيدرالية الدولية لجراحي الأطفال “WOFAPS “، أ.د/ رفيق شلبى أستاذ جراحة الأطفال والمناظير بجامعة الازهر، وبمشاركة أ.د/محمد نجم أستاذ جراحة الاطفال والمناظير بكلية الطب بقنا واستشارى جراحة الاطفال بمستشفى حورس التخصصى.

 

وأكدت الهيئة أن الهدف من ورشة العمل هو تبادل الخبرات فى جميع المجالات عالية التخصص والمتقدمة، وذلك بالتعاون مع الرواد والخبراء فى مجالات جراحات الأطفال والمناظير كجزء من منظومة التعليم الطبى المستمر والاضطلاع بدور مستشفى حورس التخصصي كمنارة للطب بجنوب الصعيد.

 

ومن جهته، ذكر الدكتور أحمد السبكي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، أن ورشة العمل التي استمرت على مدار يومين تكتسب أهمية بالغة نابعة من القضايا الطبية التي ستتطرق لها بعمق وشمولية من قبل نخبة من الأطباء المشهود لهم بالخبرة في مجال اختصاصاتهم، لافتًا إلى حرص الهيئة المستمر على عقد المؤتمرات الطبية والندوات واللقاءات وإقامة الورش والأيام العلمية كأدوات لإبراز أشكال التعليم الطبي المستمر وصولاً للهيئة ومستشفياتها أن تكون (قبلة الطب في مصر).

 

وأكد السبكي أن منظومة التأمين الصحي الشامل أثبتت نجاحها بشكل كبير وملموس، وقدمت خدماتها الصحية والتي وصلت لـ 3.7 مليون خدمة طبية وتشخيصية متنوعة في محافظة بورسعيد، وبالنسبة لمحافظة الأقصر هناك عدد كبير من الوحدات الصحية والمستشفيات التي تم رفع كفاءتها، وبالفعل تم تسجيلها وفقًا لمعايير الجودة والاعتماد، لتناسب مع معايير الجودة العالمية، وبما يسهم في تحقيق رضاء أهالي الصعيد.

 

وثمّن الخطوة التاريخية التي حدثت في الأقصر والتي تتعلق بالتحول المؤسسي وفقًا لقرار رئيس الوزراء بنقل تبعية الأصول العلاجية المتمثلة في الوحدات والمراكز الصحية والمستشفيات في نطاق محافظة الأقصر من وزارة الصحة والجهات المختلفة التابعة لها، إلى الهيئة العامة للرعاية الصحية، والذي يسهم بشكل محوري في استكمال قطار منظومة التأمين الصحي الشامل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *