منوعات

العثور بالمغرب على بقايا ديناصور عاش قبل 66 مليون سنة من فصيلة منقار البط


أ ش أ


نشر في:
السبت 7 نوفمبر 2020 – 9:06 م
| آخر تحديث:
السبت 7 نوفمبر 2020 – 9:06 م

اكتشف فريق من العلماء بقايا ديناصور من عائلة “منقار البط”، عاش قبل 66 مليون سنة في المغرب، كان بإمكانه عُبور المحيطات.

وأفاد بيان إعلامي نشرته جامعة “باث” البريطانية أن هذه الديناصورات عبرت مئات الكيلومترات من المياه المفتوحة للوصول إلى حيث يوجد المغرب اليوم.

وتوصل العلماء إلى هذا الاكتشاف بفضل صُخور تم العثور عليها في منجم بالقرب مدينة الدار البيضاء يعود تاريخها إلى العصر الطباشيري، أي 66 مليون سنة.

وينتمي هذا الديناصور إلى عائلة “منقار البط”؛ وهي ديناصورات آكلة للنبات يصل طولها إلى 15 متراً، لكن الديناصور المكتشف كان صغيراً مقارنة ببنى فصيلته حيث يبلغ طوله 3 أمتار فقط وهو بحجم الحصان الصغير.

وأشارت الدراسة إلى أن ديناصورات منقار البط تطورت في أمريكا اللاتينية وانتشرت في النهاية في أمريكا الجنوب وآسيا وأوروبا، ونظراً لأن إفريقيا كانت قارة جزرية في أواخر العصر الطباشيري معزولة بممرات بحرية عميقة بدا من المستحيل على هذا الديناصور أن يصل إليها.

وأوضح الدكتور نيكولاس لونجريتش، من المركز البحثي للتطور بجامعة باث، أن اكتشاف الحفرية الجديدة تم في منجم يبعد ساعات قليلة عن الدار البيضاء فى المغرب، وقد كان آخر شيء يمكن توقعه في العالم حسب قوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى