منوعات

تسلمنا الدفعة الأولى من لقاح جونسون آند جونسون وسنوزعها

قالت الحكومة الفرنسية إنها تسلمت الدفعة الأولى من لقاح جونسون آند جونسون، وإنها ستوزعها كما هو مخطط لها.

وأضافت أن من الضروري استمرار توزيع لقاح أسترازينيكا.

يأتي هذا التصريح بعد يوم من توصية سلطات الصحة الأميركية بتجميد استخدام لقاح جونسون آند جونسون المضاد لكوفيد-19 من باب “الحرص الزائد” في انتظار التأكد من وجود رابط محتمل بين هذا اللقاح وحالات تجلّط في الدم، وفق ما أفادت جهة ناظمة الثلاثاء. وأفادت إدارة الغذاء والدواء الأميركية النافذة “نوصي بالتجميد إلى أن يتم استكمال هذه العملية”.

وبالتوازي مع إعلان سلطات الصحة الأميركية أعلنت شركة جونسون آند جونسون الثلاثاء أنها ستؤجل إطلاق لقاحها المضاد لكوفيد-19 في أوروبا جرّاء مخاوف صحية.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأميركية عبر تويتر أنها ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها تقيّمان “الأهمية المحتملة” لست حالات تم تسجيلها لتجلّطات نادرة من نوعها في الدم لدى مرضى تلقوا اللقاح.

وذكرت الإدارة أنه تم إعطاء أكثر من 6.8 مليون جرعة من لقاح جونسون آند جونسون في الولايات المتحدة حتى يوم الاثنين. وكانت وكالة الأدوية الأوروبية قد أفادت منذ أيام بأنها تنظر في حالات محتملة لتجلطات في الدم لدى أشخاص تلقوا لقاح جونسون آند جونسون.

وأفادت إدارة الغذاء والدواء الأميركية عبر تويتر أنها ومراكز السيطرة على الأمراض “تراجع بيانات تتعلق بست حالات تم تسجيلها في الولايات المتحدة لنوع نادر وشديد من التجلطات الدموية لدى أفراد بعد تلقيهم اللقاح. حاليا، تبدو هذه الأحداث السلبية نادرة للغاية”.

وأكدت أنها تدعو لوقف استخدامه للسماح للعاملين في المجال الصحي بالتخطيط “للعلاج الفريد الذي سيحتاجه هذا النوع من الجلطات الدموية”.

وجاء في التغريدات أن لجنة استشارية تابعة لمراكز السيطرة على الأمراض ستلتئم الأربعاء “لمراجعة هذه الحالات بشكل إضافي وتقييم أهميتها المحتملة. ستراجع إدارة الغذاء والدواء هذا التحليل بينما تحقق أيضا بشأن هذه الحالات”.

المصدر: now-article.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *