منوعات

تقشير الركب بالليزر | مجلة الجميلة

 

الليزر أحد إجراءات تقنيات التجميل التي يمكن الاستفادة منها لتقشير الركب، فهو، وبحسب الخبراء، مثالي لاسوداد وخشونة الركب، ترهل الجلد من حولها، لأنه يحفز خلايا الجلد في هذه المنطقة على التجدد، وذلك من خلال قيامه بإزالة خلايا الجلد الميتة وطبقات الجلد التالفة. 
 

آلية استخدام الليزر لتقشير الركب

تسبق عملية تقشير الركب بالليزر جلسات تحضيرية للبشرة، قد تمتد لمدة تتراوح بين 0 إلى 15 يوماً، وفق الحالة، بحيث يتم استخدام الفيتامينات لتغذيتها، وكريم الواقي من الشمس من أجل حث الجلد على بناء طبقات جديدة أكثر صحة ونضارة. 
خلال جلسة تقشير الركب بالليزر، وبعد ارتداء النظارات الواقية من الأشعة حتى لا تصاب العين بأي نوع من الأذى، يقوم الطبيب المختص بتسليط جهاز الليزر على الجلد للتخلص من طبقة الجلد التالفة وإعطاء فرصة لطبقة جلد جديدة بالظهور بشكل سليم و صحي. 
هناك نوعان لتقشير الركب بالليزر، الأول يقوم بتكوين قشرة خارجية على سطح الجلد بعد الانتهاء من عملية التقشير لا يمكن لمسها البتة، في حين أن الثاني لا يشكل أي قشرة خارجية على سطح الجلد، لأنه يعتمد على تسليط نبضات ليزر تتغلغل في أعماق الجلد لتزيل بذلك الطبقة الخارجية التالفة من الجلد.
هذا ويؤكد الخبراء أن تقنية الليزر لتقشير الركب تختلف بحسب لون البشرة، فالبشرة البيضاء، على سبيل المثال، يمكن استخدام أي نوع من الليزر لتقشيرها، في حين أن البشرة الحنطية، يجب عدم تعريضها لأشعة الشمس قبل جلسات الليزر، أما بالنسبة للبشرة السمراء، تصنف بالأكثر دقة، إذ يتم التعامل معها بحذر شديد، منعاً لإصابتها بأي مشاكل محتملة بعد جلسات الليزر التي يحدد عددها الطبيب المختص، تبعاً للون البشرة، وحسب المشكلة الموجودة بها، كما من الضروري التباعد بين الجلسات حتى يتمكن الجلد من إنتاج طبقة جديدة خالية من العيوب.

أما بعد جلسات تقشير الركب بالليزر، لا بد من التقيد بتعليمات الطبيب، أهمها الامتناع عن تعريض الجلد لأشعة الشمس، لذا ينصح الخبراء بالخضوع لجلسات تقشير الركب بالليزر خلال فصل الشتاء  أو الخريف، وقد يصف الطبيب بعض الفيتامينات للتسريع من نمو طبقات جلد سليمة.  

 

من الفئة التي لا يجب أن تخضع لتقشير الركب بالليزر؟

•    من يعاني من أمراض المناعية الذاتية.
•    من يعاني من ضعف في المناعة.
•    من سبق لهم استخدام الأيزوتريتينون Isotretinoin خلال العام الذي سبق استخدام الليزر، وهو أحد مشتقات فيتامين A ، يتم تناوله لعلاج الحالات الصعبة من الإصابة بالبثور أو حب الشباب القاسي الذي لا يستجيب للعلاجات الأخرى. 

 

أضرار تقشير الركب بالليزر

•    تورم  في  الجلد
•    هياج واحمرار الجلد.
•    الشعور  بالحكة.
•    الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية.
•    تسمم ناتج عن التخدير، وهذا أحد المضاعفات النادرة الحدوث، سببه التعرض لموجات الليزر قبل إزالة جل الليدوكايين Lidocaine، وهو مادة تخدير موضعي قوي وسريع المفعول. 
•    تغير ملمس الجلد ليصبح أكثر خشونه.
•    يحتمل الإصابة بسرطان الجلد، نتيجة تعرضه لأشعة الليزر.

اقرئي أيضاً:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *