منوعات

خضار يمكن أن يعزز عملية التمثيل الغذائي وتحفيز حرق الدهون

القاهره – مصراليوم

 ترتبط  الدهون الحشوية بزيادة خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين ومرض السكري، لذا فإن اتخاذ خيارات نمط الحياة الصحيحة أمر مهم للحد من احتمالية حدوث مثل هذه الأحداث ولحسن الحظ، يمكن لمجموعة من الخضار أن تقلل بشكل كبير من الدهون الحشوية. ومن خلال عملية التمثيل الغذائي المعزز التوربيني، يمكن أن تؤدي إحدى الخضروات المزودة بمجموعة واسعة من الفوائد الصحية إلى تدمير دهون المعدة الخطرة.

وغالبا ما تكون الأطعمة الليفية مفيدة للغاية لفقدان وزن البطن لأنها تعمل كمواد حيوية. وذلك لأن الجسم يكسر الألياف القابلة للذوبان من خلال التخمير، ما يؤدي إلى إنتاج الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة، والتي يمكن أن تساعد في تقليل دهون البطن. وبعض أنواع الفلفل، مثل jalapenos، مصدر غني بفيتامين A وفيتامين C وحمض الفوليك، هي مصادر ممتازة للألياف الغذائية.

ويحتوي الفلفل على مركب الكابسيسين، والذي وجد أنه يزيد من معدل حرق الدهون ويعمل كمثبط للشهية. وهذه العمليات البيولوجية مفيدة في إنقاص الوزن وفي ورقة بحثية نُشرت في المجلة الدولية للبدانة، درس الباحثون تأثيرات المركبات على الفئران ووجدوا أن التطبيق الموضعي للكابسيسين “قلل من السعرات الحرارية المتناولة ووزن الجسم والدهون في البطن بنسبة أعلى من العلاجات الفردية” وأضافوا: “الكابسيسين الموضعي كان العلاج الوحيد الذي قلل من عدم تحمل الجلوكوز وحسن المظهر المؤكسد”.

ويُعرف الكابسيسين منذ فترة طويلة كمرشح في علاج السمنة والمضاعفات ذات الصلة. وتشير الهيئات الصحية إلى أن المركب يمكنه تسريع عملية التمثيل الغذائي بنسبة ثمانية بالمائة تقريبا من خلال عملية بيولوجية تعرف باسم التوليد الحراري وتعمل هذه العملية عن طريق زيادة درجة حرارة الجسم الأساسية، والتي تستخدم الدهون البنية أو الأنسجة الدهنية البنية. وأظهرت بعض الأبحاث أن توليد الحرارة يمكن أن يساعد في تحويل الدهون البنية إلى دهون بيضاء تتراكم حول الفخذ.

ومن أجل حدوث ذلك، يعمل المركب عن طريق تحفيز الجهاز العصبي الودي، وبالتالي زيادة التمثيل الغذائي وزيادة إنتاج الحرارة ويحتوي jalapenos، وهو فلفل صغير إلى متوسط ​​الحجم، على تركيزات أقل من المركب مقارنة بالفلفل الحار الآخر، لكن بهاراته الخفيفة تجعله أسهل في الاستهلاك ومع ذلك، لا يحتوي الفلفل الحلو على أي من مركبات تعزيز التمثيل الغذائي، وفقا للجمعية الكيميائية الأمريكية. ويمكن أن يساعد تناول الفلفل الحار إلى جانب النشاط البدني في تحفيز إفراز بروتين إنترلوكين 6، الذي يكسر الدهون في الجسم.

 قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

أفضل 5 أطعمة على الفطور لتقليص الدهون الحشوية

الدهون الحشوية في “جسم التفاحة” تهدد بخطر التدهور المعرفي

 

egypttoday