منوعات

غرائب حديقة الحيوان.. ذكر «التياتل» يضرب زوجته بسبب «قبلة»

تتحدث حدائق الحيوان بالجيزة عن حادث غرامي مروع كانت ضحيته «أنعام» إحدى إناث قسم التياتل حيوان النو المعروف أيضا باسم التياتل الإفريقي.

 

والنو من حيوانات تنتمي إلى عائلة البقريات، وتتميز بشكل يجمع بين رأس الثور وقرنيه ووجه البقر، بالإضافة إلى ذلك فإن شعره يشبه شعر الحصان. 

 

فاجأها زوجها عباس وهي تختلس قبلة ساذجة مع أحد جيرانها عبر السياج فثارت ثورته ولم يتمالك نفسه من الانقضاض عليها وظل يوسعها ضربا بقرنية حتى هشم إحدى ساقيها!

 

ووقف أطباء الحديقة أمام الزوجة في حيرة تامة، فقد كانت حالة الساق لا تبشر بنجاح، وكان إجراء العملية الجراحية يعتبر مخاطرة، ولكنهم كانوا مضطرين للتفكير في المصير المؤلم الذي ينتظر طفلها الوحيد من عباس، إذا اتخذوا معها الإجراء الطبيعي في هذه الحالة .. الإعدام !

 

اقرأ أيضًا| شاب يقتحم قفص الشمبانزي للكلام معها.. ورد الفعل «علقة ساخنة» 

 

وأخيرا صمم الأطباء على إجراء العملية ونجحت نجاحا مدهشا وبدأت إنعام تتماثل للشفاء، بينما تم معاقبة الزوج بسجن انفرادي ملاصق للحجرة الخشبية التي وضعت فيها زوجته الجريح بعد إجراء العملية، دون أن يبدو عليه أقل ندم؛ بل بدأ يبني علاقة جديدة مع زوجة جاره المتهم !

 

ويقول الدكتور حسن حافظ – طبيب القسم في حديقة الحيوان وقتها – إن حوادث الاعتداء من ذكور التياتل على إناثها يعتبر من الحوادث العادية فهي أكثر الحيوانات غيرة على إناثها، بحسب ما نشرته مجلة آخر ساعة عام 1943.

 
وأضاف: «غريزة القطيع قد أدت إلى أن يعيش هذا الحيوان في أعداد كبيرة، وفي بعض الأحيان فإن هذه القطعان تندفع عبر السافانا بسرعة كبيرة في خط واحد جنبا إلى جنب وهذا من أعظم مشاهد أفريقيا سحرا وجاذبية». 

 

ويتحدث الأطباء بهذه المناسبة عن عملية جراحية مماثلة، وكان المريض أحد قرود الشمبانزي للاستعانة بالشمبانيا لإسكاره حتى يتمكنوا من الاقتراب منه، وشرب القرد زجاجتين كاملتين من الشمبانيا قبل أن يفقد وعيه !

 
المصدر: مركز معلومات أخبار اليوم