منوعات

فيديو.. البحوث الفلكية: لا صحة لتوقف لب الأرض عن حركته

قال الدكتور جاد القاضي، عميد معهد البحوث الفلكية، إن الدراسة التي نشرتها مجلة «نيتشر جيوساينس» العلمية، والتي أفادت بأن لب الأرض الداخلي يغير اتجاه دورانه ربما مرة كل بضعة عقود، جيدة في ظاهرها، وتشجع على بعض النقاشات العلمية.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «حضرة المواطن»، الذي يقدمه الإعلامي سيد علي عبر فضائية «الحدث اليوم»، مساء الثلاثاء، أن الكلام الوارد بالدراسة تضخيم أكثر من اللازم، منوهًا أنه مجرد تأويلات ليست في نطاقها السليم.

واستطرد: «حتى الآن لم يصل أحد لوضع لب الأرض بحفر أو دراسات، بخلاف الدراسات الزلزالية العميقة، والتي تؤكد أن الأمور تسير في نصابها الطبيعي».

وأكد عميد البحوث الفلكية، أن الأرض تدور في نطاقها الطبيعي، ولم يتناقص زمن اليوم منذ ملايين السنوات، متسائلًا: «ما استجد اليوم حتى يتوقف لب الأرض عن حركته أو يقصر النهار ويطول؟».

ونفى إمكانية تأكيد أن الدراسة الصحيحة، طبقًا لما يمتلكه المعهد من بيانات، مختتمًا: «لا يمكن الجزم بالأمر علميًا لأنه غير مستند على أي بيانات علمية، هذا الكلام لا أساس له من الصحة، والعهدة على المواقع التي نشرت هذا الكلام».

ورجح علماء أن يكون باطن الأرض حاليا يغير اتجاه دورانه مقارنة بسطحها، وذلك وفقا لدراسة نشرتها مجلة «نيتشر جيوساينس» العلمية.

وحسب الدراسة التي سلطت عليها الضوء صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، فإن لب الأرض الداخلي يغير اتجاه دورانه ربما مرة كل بضعة عقود، وفي الوقت الحالي قد يكون أحد هذه التغيرات قيد التنفيذ.