منوعات

كيفية التعامل مع الهبات الساخنة في موسم الحرّ

تعتبر الهبّات الساخنة من الأعراض الشائعة لانقطاع الطمث، وغالباً ما تزداد الحال سوءاً خلال أشهر الصيف الحارّة.
لا تزداد الهبّات الساخنة خلال النهار فحسب، بل غالباً ما تكون هناك زيادة في التعرق الليلي، المرتبط بقلة النوم بشكل متزايد. في حين أنّ إيقاعات الساعة البيولوجية الطبيعية التي تؤثر على التحكم في درجة حرارة الجسم تميل أيضاً إلى التدهور مع التقدم في السن.

فيما يلي بعض النصائح للنساء في فترة انقطاع الطمث، بحسب موقع “إكسبرس”:

تبريد الجسم

 

من الصعب جداً تبريد الجسم في موجة الحرّ، لكن الحيلة تكمن في محاولة تجنّب ارتفاع درجة الحرارة؛ لذا:
– ابقي بعيدة عن الشمس الحارقة، أو اجلسي في الظل.
– غطي رأسك بقبعة عريضة الحواف، واحمي عينيك بالنظارات الشمسية المناسبة.
– اجلسي في مكان مكيف.
– ابحثي عن مروحة وضعيها بالقرب من مكان عملك، وضعي وعاء من الثلج تحتها؛ سيؤدي ذلك إلى تكوين سحب من بخار الماء المثلج لتبريد الغرفة والحفاظ على برودة الجو أيضاً.

الإكثار من شرب الماء

تناولي الماء بوفرة
تناولي الماء بوفرة

تحتاجين إلى الحفاظ على رطوبة جسمك خصوصاً في الطقس الحارّ. احرصي على تناول كمية كبيرة من الماء البارد، وفي المقابل تجنّبي المشروبات الساخنة والمشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.

تابعي المزيد: مقاسات الجسم المثالي للمرأة

ترك النوافذ مفتوحة

خففي من الحرارة في غرفة النوم؛ عن طريق ترك النوافذ مفتوحة قليلاً أثناء النهار والليل، وتأكدي من إسدال الستائر في النهار لحمايتها من الحرارة. ومن المحتمل أن يكون الجو أكثر برودة في الطابق السفلي، لذلك ربما يمكنك الانتقال للنوم في الطابق السفلي، خلال الأيام شديدة الحرارة.

النوم على وسادات قطنية

عليكِ بالنوم على وسادات قطنية عادية، وتجنّبي الأقمشة الصناعية التي تحتوي على النايلون الذي يسبب الحرارة.

هل فكرتِ في العلاج التعويضي بالهرمونات؟

العلاج التعويضي بالهرمونات هو طريقة لوقف الهبّات الساخنة والتعرق الليلي. عليكِ بالذهاب إلى الطبيب النسائي؛ لمعرفة إذا كان مناسب لحالتك.

تابعي المزيد:5 علاجات أساسية تحتاجينها بشدّة في فصل الصيف


المصدر: now-article.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *