منوعات

مدير مكافحة الإدمان: مش هنستنى مريض يجيلنا.. ونفتتح عيادات داخل المناطق بشكل كبير


هديل هلال


نشر في:
الجمعة 26 فبراير 2021 – 12:10 ص
| آخر تحديث:
الجمعة 26 فبراير 2021 – 12:10 ص

قال عمرو عثمان مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، إن الصندوق يعمل على الوقاية والكشف المبكر والعلاج وإعادة التأهيل للمرضى، لافتًا إلى أن افتتاح عيادة للصندوق داخل منطقة «بشاير الخير» بالإسكندرية مبادرة هامة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «الحقيقة»، الذي تقدمه الإعلامية آية عبدالرحمن عبر فضائية «إكسترا نيوز»، مساء الخميس، أن العيادة التي افتتحها الصندوق داخل منطقة «بشاير الخير» تجربة تستحق التعميم، معلقًا: «مش هنستنى مريض يجيلنا.. سنكون موجودين داخل المناطق بشكل كبير».

ولفت إلى تردد أكثر من 500 حالة إدمان على عيادة الصندوق المقامة بمنطقة «الأسمرات»، موضحًا أن العيادات تضطلع بالمرحلة الأولى لعلاج المريض قبل تحويله إلى المراكز العلاجية.

وأشار مدير صندوق مكافحة الإدمان إلى تقديم 26 مركزًا علاجيًا على مستوى الجمهورية الخدمات مجانًا وفي سرية تامة، قائلًا إن الصندوق يعمل كذلك على توعية المواطنين على مستويات الوقاية من المخدرات والكشف المبكر.

وذكر أن الصندوق أجرى زيارات لـ13 ألف أسرة، للتوعية بكيفية اكتشاف مرحلة مبكرة من تعاطي المخدرات، مضيفًا أن الصندوق قدم خدمات العلاج مجانا لـ132 ألف مريض إدمان العام الماضي.

وأوضح أن مهمة الصندوق لا تقتصر على العلاج الطبي وسحب المخدر والتأهيل النفسي، مشيرًا إلى أنها تمتد لتشمل التمكين الاقتصادي للمرضى وتقديم مشروعات صغيرة بالتعاون مع بنك ناصر وبرامج للتأهيل المهني.

وافتتح عمرو عثمان مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، عيادة للصندوق بمنطقة بشاير الخير في الإسكندرية؛ لتقديم خدمات المشورة والدعم النفسي، كذلك توفير الخدمات العلاجية لأي حالة إدمان مجانا من خلال الخط الساخن 16023، مع متابعة أي حالة إدمان بمجرد تحويلها إلى أحد المراكز الشريكة مع الخط الساخن لتلقي العلاج وحتى التعافي، وتقديم أوجه الرعاية الكاملة للمرضى.

ودشن عثمان مبادرة لتوعية الأسر في منطقة بشاير الخير بخطورة مشكلة المخدرات، في ظل اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، بمشاركة كوادر تطوعية من أهالي المنطقة بعد تدريبهم على اكتساب المهارات الحياتية لتنفيذ مبادرات التوعية بالتعاون مع متطوعي الصندوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *