منوعات

مصدر: تحديد أعداد المقبولين في كليات الطب والهندسة بعد إعلان نتيجة الثانوية


عمر فارس


نشر في:
الأحد 1 أغسطس 2021 – 8:05 م
| آخر تحديث:
الأحد 1 أغسطس 2021 – 8:05 م

قال مصدر جامعى مسئول، إن اللجنة العليا للتنسيق ستعقد اجتماعها عقب إعلان نتيجة الثانوية العامة، لتحديد أعداد المقبولين بالجامعات المختلفة؛ وخصوصا كليات القطاعين الطبى «الطب والأسنان والصيدلة والعلاج الطبيعى والتمريض»، والهندسى «الهندسة والحاسبات والمعلومات والمعاهد الهندسية».

وأوضح المصدر، فى تصريحات خاصة لـ«الشروق» أن اللجنة العليا للتنسيق ستحسم الأعداد النهائية عقب تسجيل طلاب المرحلة الأولى من الشعب الثلاث «علوم ورياضة وأدبى».
يترأس تشكيل اللجنة العليا للتنسيق للعام الجامعى 2021/2022، برئاسة وزير التعليم العالى، ورؤساء جامعات القاهرة، حلوان، عين شمس، المنوفية، المنيا، وأمين المجلس الأعلى للجامعات، ورئيس قطاع التعليم بالوزارة، ومسئول التنسيق الإلكترونى، ومدير عام الإدارة العامة للشئون الفنية بالمجلس الأعلى للجامعات، ومدير الإدارة العامة لشئون التعليم والطلاب بالمجلس الأعلى للجامعات.

وفى سياق متصل، أعلن قطاع الدراسات العليا بكلية الألسن جامعة عين شمس، فتح باب القبول ببرامج الدراسات العليا فى الكلية للعام الدراسى الجديد ٢٠٢١/٢٠٢٢، حتى 22 أغسطس الجارى، على أن تبدأ امتحانات القبول لبرامج الدراسات العليا فى التخصصات المختلفة: للغة والأدب والترجمة الفورية والتحريرية وتكنولوجيا الترجمة 31 أغسطس.

وكشفت عميدة الكلية، سلوى رشاد، عن تدشين برنامج جديد يعد الأول من نوعه فى الجامعات وهو برنامج «تكنولوجيا الترجمة»، ويستهدف إعداد كوادر تجيد استخدام أحدث البرمجيات المساعدة للترجمة ومؤهلة لإعداد التطبيقات المتعلقة بتكنولوجيا الترجمة، مؤكدة أن الكلية وفرت بنية تحتية مواتية لتفعيل هذا البرنامج الجديد وضمان نجاحه وبصفة خاصة تطوير معملى الترجمة بالكلية وتزويدهما بأحدث برامج الترجمة الفورية.

من ناحيتها، أعلنت كلية هندسة المطرية بجامعة حلوان عن برنامج هندسة الطاقة، وأوضح عميد الكلية محمد حسنين ربيع، أن البرنامج بنظام الساعات المعتمدة ومدته ١٦٠ ساعة، ويتميز بوجود تخصصات دقيقة تلبى الحاجة المتزايدة فى السوق المحلية والدولية لتخريج مهندس متخصص فى مجالات إنتاج الطاقة المختلفة ذى كفاءة عالية فى إدارة المشروعات، وقدرة على اتخاذ القرار السليم.

وأوضح ربيع، أن البرنامج الجديد يطرح تخصصات جديدة وفقا لحاجة سوق العمل المصرية، مما يضمن زيادة فرص العمل لخريجى البرامج، ويرتكز على مجالات إنتاج واستخدام إدارة الطاقة التقليدية والمتجددة مثل هندسة الطاقة الشمسية وتطبيقاتها، الخلايا الشمسية، طاقة الرياح واستخداماتها لتوليد الطاقة الكهربية، وتوليد الطاقة الكهربية من مساقط المياه والأنهار، وتوليد الطاقة الكهربية من أمواج البحر، وتوليد الطاقة الكهربية من المحطات الحرارية التقليدية، وأنظمة تحلية مياه البحر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *