منوعات

من محاكم زمان.. حبس القرد الحشاش والنسناس النشال

ذهب مندوب النيابة إلى المستشفى البيطري لاستلام القرد لتنفيذ حكم المحكمة بحبسه في حدائق الحيوان بالجيزة، لكنه اكتشف أنه قد مات منذ عدة أسابيع قبل أن يصدر ضده حكم المحكمة.

اقرأ أيضاً| علماء صينيون يكتشفون آثار تعود إلى ما قبل التاريخ وسط البلاد

بدأت الواقعة عندما ألقي القبض على صاحب قرد (قرداتي)، بتهمة الاتجار بالمخدرات، وقد درب القرد على توزيع الحشيش، وجاء حكم المحكمة على القرداتي بالسجن مع الأشغال الشاقة المؤبدة، وحكمت على القرد بالمصادرة، والسجن في أحد أقفاص حديقة الحيوان.

 

 بينما كان القرد داخل أحد أقفاص كورنتينة المستشفى البيطري التابع لوزارة الزراعة بالعباسية حين كانت المحكمة في قضية القرداتي.

فأثبت مندوب النيابة في السجلات بأن (القرد)  المتهم مات أثناء الحبس الاحتياطي تحت ذمة القضية.
 

وهذه ليست اول مرة تصدر فيها محكمة الجنايات حكمها ضد أحد الحيوانات، كما ذكرت مجلة آخر ساعة عام ١٩٥٥، حيث سبق أن أصدرت حكما بمصادرة نسناس اتهم صاحبه بتدريبه على النشل، وتم إيداع النسناس داخل أحد أقفاص حديقة الحيوان تنفيذا للحكم الصادر ضده.

 

ومن الطريف أن النسناس أثناء فترة حبسه تسبب في إثارة متاعب كثيرة لأطباء الحديقة وحراسها، فقد تعود أن يمد يده من بين قضبان القفص الحديدي ويخطف حقائب السيدات اللاتي يقتربن من قفصه.
 

وروى أحد أطباء الحديقة قصة عجيبة عن هذا النسناس، حيث أصيب بألم في امعائه، وذهب الطبيب لتوقيع الكشف عليه، بينما الحراس يمسكون بالنسناس بين أيديهم، والطبيب مشغول بالكشف عليه، غافلهم النسناس ومد يده بخفة ونشل حافظة نقود الطبيب، ولم يكتشف اختفاء الحافظة إلا بعد أن عاد إلى مكتبه، وأبلغ نقطة شرطة الحديقة، وظن الجميع بأنها نشلت أثناء قيام الطبيب بجولته التفتيشية، واكتشف بأن النسناس هو الذي نشلها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *