منوعات

وزيرا الطيران والسياحة يتفقدا أعمال ترميم تمثال رمسيس الثانى بالأقصر.. صور

استهل خالد العناني وزير السياحة والآثار والطيار محمد منار وزير الطيران المدني، زيارتهما مساء الخميس لمحافظة الاقصر، بجولة بمطار الأقصر الدولي ثم توجها إلى معبد الآقصر حيث تفقدا أعمال الترميم  الجارية لتمثال الملك رمسيس الثاني الموجود بالناحية الغربية للمعبد.

وذلك في إطار الرحلات المكوكية للوزيرين،  إلى المحافظات المصرية لتقييم مبادرة شتي في مصر وتفقد المطارات و المواقع الأثرية.

وخلال الجولة التقي الوزيران بعدد من السياح المصريين، والذين أشادوا بمبادرة “شتي في مصر” موجهين الشكر للوزيرين على هذه المبادرة التي أتاحت لهم الفرصة لزيارة الأقصر والاستمتاع بزيارة الأماكن السياحية والأثرية بها من خلال تخفيض أسعار الطيران والإقامة بالفنادق.

اقرأ أيضا| وزيرا الطيران والسياحة في جولة تفقدية موسعة لمطار الأقصر الدولى.. صور 

وأشاروا إلى أنه قبل هذه المبادرة كانت أسعار الطيران والإقامة بالفنادق مرتفعة، و لكن المبادرة أتاحت لهم الفرصة لمشاهدة معالم بلادهم السياحية والأثرية.

كما أكدوا أنهم قاموا بشراء تذكرة الطيران إلى الأقصر بـ ١٥٠٠ جنيه، كما هو مقرر بالمبادرة، كما أنهم أقاموا بفندق ٥ نجوم وسعر الفرد به شاملة الإفطار والعشاء والضرائب ٥٠٠ جنيه في الليلة.

وأعربوا عن تمنياتهم بإطلاق مبادرات مماثلة بصفة مستمرة، إضافة إلي مد مبادرة “شتي في مصر” حتي يتمكنوا من المجيء مرات عديدة وزيادة المدن السياحية الأخرى.

وعن زيارتهم لمدينة الأقصر، أعربوا عن سعادتهم بهذه الزيارة التي مكنتهم من التعرف على الحضارة المصرية العريقة، مشيرين إلى أنهم قاموا بزيارة البر الغربي ومعبد الملكة حتشبسوت ومقابر وادي الملوك، مؤكدين على أن مصر بلد جميل ومقوماتها السياحية والأثرية متنوعة ومتعددة.

كما أشادوا بحسن المعاملة التي وجدوها من أهل المدينة، مشيرين إلى أنهم قاموا بمد إجازتهم إلى ١٠ أيام بعدما كانت لمدة أسبوع.

ومن جانبه، أشار الدكتور خالد العناني إلي أنه يقوم مع وزير الطيران المدني بأسبوع مكوكي زارا خلاله الغردقة ومرسى علم والأقصر، وذلك لتقييم مبادرة ” شتي في مصر”.

كما أوضح انهما سيقومان أيضا بزيارة محافظة سوهاج لتفقد مطار سوهاج الدولي وافتتاح مشروعي تطوير الخدمات السياحية بالمواقع الأثرية في منطقة آثار الحواويش ومنطقة آثار الشيخ حمد.

كما أعرب عن سعادته لمقابلة زائرين  مصريين في الأقصر ، لافتا إلي معرفته من خلال إحصاءات الفنادق أن ٧٥ % من إشغالاتهم من المصريين و ٢٥% من الأجانب وذلك في إطار الالتزام بنسبة الإشغال المسموح بها وهي 50% من الطاقة الاستيعابية لكل فندق.

وأشار إلي أنه في إطار مشروع ترميم  تمثالين من تماثيل الملك رمسيس الثاني الموجودة بالناحية الغربية بمعبد الأقصر فقد تم الانتهاء من ترميم أحدهما وجاري أعمال ترميم الآخر، وسيتم افتتاحهما قريبا، موجها التحية والتقدير للعاملين  بالمجلس الأعلي للآثار لاستمراهم في العمل وبذلهم قصارى جهدهم بالرغم من ظروف جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث افتتح رئيس الجمهورية متاحف شرم الشيخ وكفر الشيخ والمركبات الملكية بالقاهرة وقصر البارون بعد الانتهاء من أعمال ترميمه.

كما  أشار الوزير إلي قيامه بافتتاح جامع الإمام الشافعي مع وزير الأوقاف ومحافظ القاهرة بعد الانتهاء من مشروع ترميمه وصيانته، وافتتاح أولى نقاط مسار العائلة المقدسة بمدينة سمنود بمحافظة الغربية مع وزير التنمية المحلية ومحافظ الغربية وأسقف المحلة الكبرى وتوابعها.

كما وجه التحية للعاملين بالقطاع السياحي لالتزامهم بتطبيق الإجراءات الاحترازية، مما أدي إلى استقبال مصر  ١٠ آلاف سائح في اليوم.

كما أكد على اهتمام الدولة المصرية بالقطاع السياحي وذلك من خلال الدعم الذي قدمته له أثناء جائحة فيروس كورونا المستجد وللحفاظ على العاملين بالقطاع.

وخلال الجولة أعرب وزير الطيران عن سعادته بما شهده من إشادة من السائحين بمبادرة ” شتى فى مصر” ، مؤكداً حرص وزارة الطيران على إطلاق العديد من المبادرات والتنسيق المستمر مع وزارة السياحة والآثار من أجل زيادة الحركة السياحية داخليًا وخارجيًا. مثمناً التعاون الدائم  والجهد المشترك بين وزارتى الطيران والسياحة لدعم هذين القطاعين الكبيرين مما يسهم فى دفع عجلة التنمية ورفع معدلات الاقتصاد القومى المصرى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *