منوعات

لأول مرة.. علماء يبحثون استخدام سم قاتل لصنع مهدئ غير قابل للإدمان


أدهم السيد


نشر في:
الخميس 31 مارس 2022 – 10:43 م
| آخر تحديث:
الخميس 31 مارس 2022 – 10:43 م

تملك المهدئات التي يصعب الاستغناء عنها أعراضا جانبية أسوأها الإدمان، وصعوبة التوقف عن تناولها، ولكن علماء بريطانيون قرروا التنقيب عن حل للمشكلة في مياه المحيطات، وتحديدا في صدفة الحلزون المخروطي صاحب السم القاتل الذي لا يوقف تأثيره علاج حتى الآن.

 

وقالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن فريق من جامعة جلاسكو الاسكتلندية اكتشفوا وجود مادة في سم الحلزون المخروطي تسمى بالكانوتوكسين، لها تأثير على مستقبلات الأسيتوكولين النيكوتينية بالجهاز العصبي، ما جعلهم يبحثون كيفية تعديل السم لاستخدامه مع تلك المستقبلات.

 

ويستخدم الفريق أولا أنظمة الذكاء الصناعي لانتقاء المركبات الكانوتوكسينية من السم الأنسب للتعامل مع المستقبلات العصبية، ومن ثم عمل محاكاة لدراسة عملية التفاعل بين الطرفين لمعرفة طريقة استخدام السم المعدل للعلاج.

 

ويقول البروفيسور أندرو جيماسون المشرف على الدراسة إن الكانوتوكسينات بتأثيرها الذي يرخي العضلات من المرجح أن يتم استخدامها للتخدير أو كبديل لمهدئ المورفين القابل للإدمان.

 

وأضاف جيماسون أن دراسة الفريق للسم قد تخرج بجانب تطوير الدواء بنتيجة هامة لابتكار أول مصل فعال ضد ذلك السم الخطير.

 

يذكر أن الحلزون المخروطي يملك 600 نوع سام ويقطن المياه الاستوائية الضحلة من المحيطات ويؤدي تمويهها في الرمال لسهولة وقوع الفريسة أو إصابة الإنسان بلدغتها التي تصيب بالشلل ومن ثم الوفاة لعدم وجود أي مصل فعال ضد السم.