رياضة

باتشيكو يرد على تصريحات موسيماني المثيرة للجدل: “لا وقت للكلام الأن”

حرص البرتغالي جايمي باتشيكو المدير الفني لنادي الزمالك على الرد على تصريحات الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني المدير الفني للأهلي.

وكان موسيماني قد تحدث أن أسعد لحظات حياته عندما فاز على الزمالك وتوج على حسابه بطلا لإفريقيا عام 2016 وهو مدربا لصن دوانز.

باتشيكو أكد في تصريحات صحفية على أنه حاليا لا وقت للكلام أو الحديث، وأنه يجب الاستعداد الجاد لتلك المباراة من أجل حسم اللقب.

وتابع أنه لا يفكر سوى في الجمهور من أجل إسعادهم، خاصة مع تواجد شغف ورغبة كبيرة فى إسعاد الجمهور.

ويضرب الزمالك موعدا ناريا أمام الأهلي مساء يوم 27 نوفمبر الحالي في المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا.

تقرير| موسيماني وباتشيكو في معركة الوجه القبيح والجميل لتحرير الجماهير من العار المنتظر

لمجرد احتمالية أن يكون النهائي بين الكبيرين الأهلي والزمالك كان الأعصاب ترتجف خوفا من خسارة لقب لن يُنسى إلى الأبد، ولكن الأن “الحلم أو الكابوس” قد تحول إلى واقع، الأهلي والزمالك في نهائي دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم.

الجميع من الأن لا يفكر سوى في نهائي السابع والعشرين من شهر نوفمبر الحالي بين العملاقين، الزمالك يسعى إلى الوصول للسادسة، والأهلي تعذب كثيرًا من أجل التاسعة التي لم تأتي الأميرة السمراء إلى “دولاب ألقابه” منذ رحيل الأسطورة محمد أبو تريكة في 2013 واعتزاله كرة القدم.

وحجز نادي الزمالك بطاقة التأهل للمباراة النهائية بدوري أبطال إفريقيا أمام غريمه التقليدي النادي الأهلي، بعد الإطاحة بالرجاء البيضاوي المغربي بنتيجة 4-1 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب.

الزمالك بالرغم من بدايته المتوترة للقاء، إلا أنه بعد تلقي هدف الرجاء الأول في ستاد القاهرة، انتفض ليسجل 3 أهداف متتالية أنهى بهم على آمال الفريق المغربي.

ومن المقرر أن يصطدم الزمالك بالنادي الأهلي في المباراة النهائية لبطولة إفريقيا لأول مرة في التاريخ، في يوم 27 من شهر نوفمبر الحالي.

وتزداد هذه المباراة سخونة وإثارة أكثر من كونها نهائي قاري تاريخي، نظرا للحساسية الكبيرة من جمهور الفريقين الأهلي والزمالك.

ويحلم جمهور الزمالك بالوصول للقب السادس، والأهلي يغني للتاسعة منذ سنوات، دعونا نرى ما ستقرره أقدام اللاعبين وعقول المدربين في قادم المواعيد.

جمالية موسيماني أمام قتال باتشيكو

مما لا شك فيه أن خلال المباريات الأخيرة لكلا المدربين رفقة القلعتين الحمراء والبيضاء، فمن السهل معرفة أسلوب كل منهما في إدارة المباريات.

الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني يتجه إلى الاستحواذ على الكرة والتمريرات القصيرة من قدم لقدم تحت أي ظرف، من الخروج من مناطقه وحتى دخول مناطق الخصم الخطرة.

بينما على الجهة الأخرى باتشيكو يتبع مدرسة بلاده “البرتغال” بحذافيرها”، التأمين الدفاعي واللعب على المرتدات والمهارات الفردية لهجومه وأخطاء مدافعي الخصم.

لذلك فإن نتيجة نهائي الحلم كما يطلق على الكثيرين الأن، لن يسهل توقعها بكل تأكيد، ولن يكون هناك أفضلية لفريق على آخر.

موسيماني إذا وفق فريقه في تسجيل هدفا مبكرا على سبيل المثال سيقدم مباراة خرافية في ظل تماسكه وقدرته على تحمل الضغط ومواصلة الهجوم.

والفارس الأبيض كلما يطول اللقاء ويتأجل الحسم يزداد الفريق صبر وجلد يمكنه من الحسم في النهايات.

فمن الأن يجب أن يعلم الجميع أن المباراة ستلعب ألف مرة في عقول المدربين قبل أن تحسمها أقدام اللاعبين على ستاد القاهرة الدولي يوم 27 من الشهر الجاري، والتفاصيل الصغيرة والتوفيق سيلعبان دورا حاسما كالعادة في حسم المباريات النهائية.

اقرأ أيضًا..

موسيماني.. جوارديولا إفريقيا الذي أعاد للأهلي سحره المفقود

استنساخ “كوتينيو جديد” أمام الوداد.. تكتيك موسيماني ينذر إفريقيا باحتلال أهلاوي طويل الأمد

القدر ينقذ باتشيكو من خطأ كارثي أمام الرجاء!

تقرير| فلسفة موسيماني تنهي أحلام صالح جمعة في الاستمرار مع الأهلي

تقرير | كيف سينجو كلوب من كابوس فان دايك ؟

ليفربول على حافة الانهيار وصلاح قد يدفع الثمن غاليًا

تقرير| خطة كلوب الجديدة جعلت صلاح “بلا حيلة” أمام أبراج شيفيلد يونايتد

تحليل| الكرة تبتسم دائما لزيدان.. “كلاسيكو الشباب الذي حسمته تفاصيل الكبار”

متابعة الحساب الرسمي لموقع “اخبار الرياضة” على الفيسبوك: 

متابعة الحساب الرسمي لموقع “اخبار الرياضة” على تويتر: 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى