رياضة

توخيل: مانشستر يونايتد ألحق بي أسوأ هزيمة وأريد الرد مع تشيلسي

قال توماس توخيل مدرب تشيلسي إن خسارته في 2019 أمام مانشستر يونايتد، في دوري أبطال أوروبا، هي الأسوأ في مسيرته التدريبية.

وكان توخيل مدربًا لباريس سان جيرمان حين تعرض للخسارة من مانشستر يونايتد بالذات، قبل عامين، وخرج بسبب ذلك من البطولة القارية.

ومر الوقت ليجد توخيل نفسه في مواجهة يونايتد، غدًا الأحد، في الدوري الإنجليزي.

وقال المدرب الألماني في المؤتمر لبصحفي لمباراة تشيلسي ويونايتد: “سأكون صريحًا للغاية، بعد هذه المباراة ظللت يومين أعاني، لم يكن بمقدوري التحدث مع أحد والتفكير في أي شيء بخلاف الهزيمة”.

وأضاف: “ربما الخسارة كانت الأسوأ لي لأنها جاءت من لا شيء. الظروف التي حدثت، ظللت يومين أعاني كمدرب”.

وتابع: “لا يمكن مقارنة المباراتين ببعضهما البعض. قلت لكم كيف شعرت بعد هذه الخسارة. كلنا يعلم أنه صعب تقبل الخسارة. هل أتقبل الخسارة؟ ربما لا، لكن قل لي من يتقبل خسارة كهذه”.

وأتم: “أود رد الصاع صاعين. نحب البطولة ونحب الفوز والقتال عليها، وهذا ما نتطلع إليه يوم الأحد”.

وبعد انتصار بهدفين دون رد في ملعب أولد ترافورد؛ قلب يونايتد الطاولة على رجال توخيل وأسقط باريس في فرنسا بنتيجة 3-1 في ثمن نهائي دوري الأبطال 2018-2019.

ويستضيف تشيلسي فريق يونايتد في الجولة 26 من الدوري الإنجليزي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *