رياضة

طوكيو 2020 | لماذا تلعب روسيا بدون الاسم والعلم؟‎‎

تخوض بعثة روسيا منافسات دورة الألعاب الأولمبية “طوكيو 2020“، تحت مظلة اللجنة الأوليمبية الروسية، بجانب حرمانها من  النشيد الوطني وأيضا العلم الخاص بها. 

ويأتي ذلك  بسبب  إصدار  الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات قرارا رسمياً في ديسمبر 2019  بإيقاف روسيا لمدة 4 سنوات عن المحافل الرياضية المختلفة بسبب ثبوت تعاطي لاعبي منتخب روسيا لكرة القدم المنشطات في كأس العالم الذي نظمته على أراضيها.  

وقررت المحكمة الرياضية الدولية تخفيض عقوبة الإيقاف من 4 أعوام إلى عامين مع السماح للروس بالمنافسة بزي رسمي بلون علمهم. 

 وشهدت روسيا نفس الأزمة خلال منافسات كأس العالم لكرة اليد، التي أقيمت في مصر خلال شهر يناير الماضي، حيث لعبت  البطولة تحت مسمى “فريق الاتحاد الروسي”، واختصار RHF.

وحصدت روسيا إلى الآن  12 ميدالية ذهبية و 19 فضية و 13 برونزية. 

واستبدل الموقع الرسمي لأولمبياد طوكيو 2020، العلم الروسي بآخر يتضمن نفس ألوان روسيا مع كلمة ROC، وهو اختصار لمسمى اللجنة الأولمبية الروسية.

ومن المرتقب أن يتم حرمان روسيا أيضا من العلم الرسمي والنشيد الوطني حال تأهل منتخب بلادها إلى نهائيات كأس العالم العام المقبل في قطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *