رياضة

موسيمانى يتغزل فى كهربا ويتمنى ألاينهزم الأهلى من الزمالك

القاهره_مصر اليوم

قال الجنوب أفريقى بيتسو موسيمانى، المدير الفني للنادي الأهلى، أن خلافه مع محمود عبد المنعم كهربا انتهى تماما بعد اعتذار اللاعب له وللاعبين، مضيفا أن كل اللاعبين لديهم فرصة المشاركة بشكل أساسى أشار موسيماني في تصريحات لإسلام الشاطر في قناة الأهلى: “كهربا لاعب كبير وكان فيه سوء تفاهم بيننا وتقبلته، خاصة أنه اعتذر واعترف بالخطأ وهو زى ابنى، وهو حاليا يتدرب بشكل قوى ومركز جدا ويطلب مشاهدة التمرينات وحابب الشغل، وحاليا هيتفرجوا على مباريات الترجي التونسى لكى يدرسوا الفريق المنافس بشكل جيد”.وأضاف مدرب الأهلى: “كل اللاعبين عندهم فرصة اللعب بشكل أساسى، زى طاهر محمد طاهر كان يجلس احتياطيا ولكن عندما جاءت الفرصة تمسك بها، وكهربا عنده فرصة فلازم يكون افضل من اللاعب الذى يلعب في مركزه، فأنا مدرب عادل ولا أظلم أحد وكل ما يهمنى الأداء”.وتابع موسيمانى: “الأفضل هو اللى هيلعب والذى يجتهد يجد مكانا في التشكيل الأساسي مثل صلاح محسن الذي ينافس حسين الشحات، وديانج الذى يبذل كل ما يملك لأن حمدى فتحى لاعب مميز”.

وأوضح: “محمد محمود أمامه بعض الوقت، وكريم نيدفيد لعب في المباراة الودية، ومحمود متولى لعب ولكن خرج مصابا بشد عضلى لأنه غائب من فترة كبيرة ودا طبيعي”.وتابع: “الأهلى بيتى الثاني وأعشق جماهيره جدا لأنهم يدعمون الفريق في كل وقت، وأتمنى عودتهم للمدرجات، وأتمنى الشفاء العالج لمؤمن زكريا فهو لاعب فذ” وأضاف: “نادي الزمالك فريق كبير ولكن لديه حظوظ كبيرة أمامهم لأنى واجهتهم 4 مرات مع صن داونز فزت في 3 مباريات وكذلك مع الاهلى لعبت 3 مرات فزت مرتين منها نهائي القرن وتعادل معايا الماتش الأخير لأنى أنا كنت متقدما وهم اللى اتعدلوا، ولكن مواجهاتهم صعبة جدا”.وأضاف: “أتمنى من الله ألا أتلقى أي هزيمة أمام الزمالك مع الأهلى نهائي، وكان لديه فرصة كبيرة للفوز علينا في أول مباراة بيننا في الدوري لكثرة الغيابات التي عانى منها الفريق، وشيكابالا لاعب كبير ويشكل خطورة كبيرة علي أي فريق”.وأوضح: “أصعب المباريات التي واجهتها هي بايرن ميونخ والزمالك وبيراميدز والمصرى، ولا أحب اللعب أمام الاتحاد السكندري لأنهم يلعبون بحماس بسبب حماسة مدربينهم”.

قد يهمك أيضا:

محمد ناجى ” جدو ” يؤكد أن مروان محسن يحتاج للخروج من ضغوط الأهلى
سعد سمير يعودة للمشاركة مع الاهلى بعد غياب 373 يوم

egypttoday

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *