تكنولوجيا

أدوبي تدمج الذكاء الاصطناعي التوليدي في فوتوشوب عبر أداة Firefly!

أعلنت Adobe عن خاصية Generative Fill في فوتوشوب المبنية على أداة «Firefly»، والتي تسمح بكتابة مدخلات نصية ليتم تنفيذها على الصور باستخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي.

بدأت شركة Adobe الدخول في مجال الذكاء الاصطناعي التوليدي بطريقتها الخاصة، فلم تتسرع في اللحاق بالترند، بل على العكس تماماً، أخذت الشركة وقتها حتى كشفت عن أداة Firefly، التي تعتمد على تحويل الكلمات إلى صور، مع اختلاف بسيط عن المنافسين يتمثل في تدريب نموذجها بالكامل على مكتبة Adobe Stock فقط؛ لتجنب التعدي على حقوق ملكية الفنانين، وهي المشكلة المنتشرة في جميع أدوات توليد الصور الأخرى.

ولعل الأهم من تقديم أدوات جديدة هو توظيفها بشكل صحيح، وهو ما تعمل عليه أدوبي بالفعل، تحديداً منذ أن أعلنت جوجل في مؤتمرها للمطورين أن بارد سيكون قادراً على توليد الصور بواسطة أداة «فايرفلاي» والآن كشفت أدوبي عن توظيف آخر لأداتها سيسهل عملية تصميم الجرافيك إلى حد لا نتخيله.

حيث سيستقبل تطبيق فوتوشوب الشهير تحديثاً جديداً يضم خاصية الذكاء الاصطناعي التوليدي المدعومة بواسطة أدوبي فايرفلاي، والذي يتمثل في إضافة نافذة جديدة في التطبيق تسمح لك بالإدخال النصي، لتقوم بتحويل طلباتك إلى أوامر، ولا نقصد هنا مجرد إضافة لتحويل الكلمات إلى صور مباشرةً من التطبيق، ولكن يتجاوز الأمر ذلك من حيث التطور!

تطلق أدوبي على الخاصية الجديدة اسم التعبئة التوليدية أو “Generative Fill”، وهي تعمل تماماً مثل أي أداة أخرى في فوتوشوب، ما يعني أنها تعتمد على الطبقات (Layers) وبالتالي فهي لن تساعدك في إنشاء صورة من الصفر، ولكن ستقوم بتسهيل حياتك في مشاريعك الموجودة بالفعل. فعلى سبيل المثال، يُمكن استخدام الأداة لتوليد أبعاد إضافية للصورة، أو إضافة مكونات جديدة، أوضحت أدوبي ذلك عبر عرض صورة لكلب بأبعاد معينة، ثم قامت بزيادة تلك الأبعاد وملأ الفراغ بتفاصيل مولدة باستخدام الميزة الجديدة، وكانت النتيجة كالتالي:

تجربة أداة Generative Fill في فوتوشوب

وكما نلاحظ، استطاعت أداة Generative Fill تقديم نتيجة يُمكن القول أنها ممتازة، حيث قامت بمحاكاة أسلوب الإضاءة ومستوى التغبيش في الصورة الأصلية وبالتالي فمن شبه المستحيل تمييز الصورة المعدلة هنا، كذلك بركة المياه التي أضيفت تبدو واقعية وأكثر، فقد اهتم الذكاء الاصطناعي بإضافة إنعكاسات أيضاً، ولعل الخطأ الوحيد في الصورة هنا أن إطار السيارة الخلفي يبدو منبعجاً بعض الشئ، ولكن تخيل معي أن هذه النتيجة تمت بواسطة كتابة بعض الكلمات والانتظار لثوانٍ معدودة ليكمل الـ AI مهمته على أكمل وجه!

وفي الحقيقة، فإن هذه الخاصية تبدو مشابهة لأداة «Content-Aware Fill» الموجودة في النسخ الحالية من فوتوشوب، ولكن يمكن القول أن أدوبي دعمتها بالذكاء الاصطناعي التوليدي، ما يعطي للمستخدم المزيد من التحكم في النتيجة النهائية، حيث يمكن كتابة ما ترغب به من أوامر، كما أن التطبيق يظهر لك أكثر من نتيجة للاختيار بينهم.

ومن خلال الأمثلة التي عرضتها أدوبي، فيبدو أن الأداة الجديدة ليس لها حدود، والنتائج المولّدة قد تبدو مرعبة في بعض الأوقات، كتحويل صورة زهرة إلى حديقة كاملة أو إضافة سيارة بالكامل من الخمسينات في صورتك، والمثير للإنتباه أن جميع النتائج مولدة بالكامل من بيانات أدوبي الخاصة، ما يعني أنك لن تواجه دعاوى قضائية واتهامات بسرقة لوحات أحدهم، تماماً مثل فايرفلاي، على الرغم من أنه غير مستبعد أن يتم تدريب أداة أدوبي على الصور المدخلة عبر فوتوشوب، ولكن لم تصرح الشركة بهذا حتى الآن.

تجربة أداة Generative Fill - قبلبعد

صرحّت الشركة أيضاً أن جميع الصور المولّدة بواسطة أداة Generative Fill في فوتوشوب سيكون موضحاً في بياناتها الداخلية أنها مولّدة بواسطة الآلة، وهو الأمر الذي سيساعد في السيطرة على قدرات هذه التقنية في تزييف الحقائق أو نشر الإشاعات أو غيرها من أساءة الاستخدام المتنوعة، يُمكن الكشف على تلك الصور عبر هذه الأداة من أدوبي.

خاصية التعبئة التوليدية تجمع بين سرعة وسهولة استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي مع قوة ودقة فوتوشوب، مما يمكّن المستخدمين من إضفاء الحيوية على رؤاهم بسرعة خيالية.

– أشلي ستيل، نائبة الرئيس الأول لوسائل الإعلام الرقمية في أدوبي

أطلقت أدوبي بالفعل الأداة الجديدة لمشتركي النسخة التجريبية من فوتوشوب، وأوضحت أنها ستصل لجميع المستخدمين في النصف الثاني من هذا العام. جدير بالذكر أن هذه ليست الخاصية الأولى المبنية على الذكاء الاصطناعي في فوتوشوب، حيث زاد اهتمام الشركة بدمج تقنيات AI في أداة التعديل على الصور الشهيرة حيث قدمت الشركة سابقاً محرك للتعلم الآلي «Adobe Sensei» والذي وظفته في خصائص مثل المرشحات العصبية (Neural Filters) المخصصة لتغيير ملامح الوجه والتعديل على تفاصيل الصورة بدقة عالية، بجانب تحسين أداة اكتشاف العناصر في الصور.