تكنولوجيا

احتجاجات واسعة – ماذا يحدث في مصانع الايفون في الصين؟

يتم تصنيع الجزء الأكبر من هواتف الايفون داخل الصين حيث تتواجد معظم سلاسل الإمداد والتوريد والمصانع التي تنتج الايفون وغيرها من منتجات ابل للعالم، أي تأثر أو تعطل في تلك المصانع سوف تؤثر على توفر الايفون ومنتجات ابل عالمياً.

احتجاجات في مصانع فوكسكون

ابل لا تصنع هواتف الايفون بنفسها وإنما توكل هذه المهمة إلى طرف آخر يتولى التصنيع وهي شركة فوكسكون المالكة لمصانع الإنتاج.

خلال الأيام الأخيرة، اندلعت احتجاجات واسعة النطاق في في مصنع فوكسكون في مدينة تشنغتشو الصينية مقر الإنتاج الرئيسي لهواتف الايفون في الصين.

بحسب وسائل إعلام صينية، فقد شوهد العاملون بمصنع تشنغتشو يصطفون للاحتجاج خارج المصنع على المرتبات وظروف العمل كما شوهدوا وهم يتجادلون مع قوات الأمن.

تزعم التقارير الصحفية أن النوافذ وكاميرات المراقبة داخل المصنع قد تم تحطيمها مع بدء مئات العمال المشاركة في الاضطرابات. تشير وكالة رويترز إلى أن الاضرابات ناجمة عن تأخير في الأجور وعدم كفاية الطعام لموظفي المصنع.

هذا الاحتجاجات العامة نادراً ما يتم رصدها داخل المجتمع الصيني الذي يشهد سيطرة أمنية واسعة النطاق، وتعزي التقارير الصحفية هذه الاحتجاجات إلى تراكم الغضب والإحباط نتيجة القيود الشديدة المفروضة هناك لمنع انتشار فيروس كورونا وكذلك التعامل غير الاحترافي من شركة فوكسكون مع العاملين.

صور مزعومة لاحتجاجات داخل مصانع فوكسكون في الصين

تعتبر شركة فوكسكون هي المصنع الرئيسي لمنتجات ابل والمورد الأساسي لها، وتشرف وحدها على إنتاج نحو 60% من أجهزة الايفون في السوق العالمي.

يُخشى على ابل أن تؤثر تلك الاحتجاجات على سير العمل وتعطل الإنتاج وخاصةً في هذا الوقت الحرج مع دخول وقت أعياد رأس السنة الميلادية والتي تمثل ذروة مبيعات هواتف الايفون ومنتجات ابل.

حدير بالذكر أن بعض متاجر التجزئة لا يتوفر حالياً لديها هواتف ايفون 14 برو وايفون 14 برو ماكس.