تكنولوجيا

تويتر بدأت باختبار ملصقات حسابات البوتات

تقدم منصة تويتر ميزة جديدة تسمح للحسابات بالتعريف الذاتي على أنها بوتات عن طريق إضافة تصنيف إلى الحساب.

وتم تصميم هذه الميزة لمساعدة الأشخاص على التمييز بشكل أفضل بين الحسابات الآلية – مثل البوتات التي تعيد تغريد الأخبار أو إعلانات الخدمة العامة أو التحديثات الأخرى – من تلك التي يديرها البشر.

ومع ذلك، فإن الميزة ليست مصممة لمساعدة المستخدمين على تحديد “البوتات السيئة”، وهي تلك التي تظهر كأشخاص، وغالبًا ما تنشر معلومات مضللة أو رسائل غير مرغوب فيها.

وتفكر الشركة في وضع العلامات على البوتات منذ سنوات. وفي عام 2018، سُئل الرئيس التنفيذي للشركة، جاك دورسي، خلال جلسة لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ عما إذا كان يعتقد أن المستخدمين لديهم الحق في معرفة ما إذا كانوا يتحدثون إلى بوت أو إنسان عبر المنصة.

ووافق دورسي على أن المنصة يجب أن تضيف المزيد من السياق إلى التغريدات، وكان يفكر في تحديد البوتات، إلى أقصى حد ممكن.

ومع ذلك، أشار دورسي أيضًا إلى أنه قد يكون من الصعب تحديد البوتات التي تستخدم البرمجة النصية لإعطاء مظهر الإنسان، مقارنةً بتلك التي كانت تستفيد من واجهة برمجة تطبيقات المنصة.

وعززت الشركة في العام الماضي تلك الخطط، قائلة إنها تقدم لاحقًا ميزات جديدة من شأنها أن تسمح للمستخدمين بالتمييز بين الحسابات التي يديرها الإنسان والحسابات الآلية.

وعندما أطلقت المنصة نظام التحقق من الحساب الخاص بها في شهر مايو. قامت بتذكير المستخدمين بأنها تقدم قريبًا طرقًا أخرى لتحديد أنواع مختلفة من الحسابات بخلاف الشارة الزرقاء التي طال انتظارها – مثل تصنيفات البوتات.

اقرأ أيضًا: تويتر تختبر خيارًا جديدًا لإزالة متابعين محددين

تويتر بدأت باختبار ملصقات حسابات البوتات

تقول المنصة الآن إن علامة “الحساب الآلي” الجديدة التي تحدد “البوتات الجيدة” تتاح لأكثر من 500 حساب مطور. وتختبر هذه المجموعة الميزة وتقدم التعليقات قبل أن يتم فتحها على نطاق أوسع لجميع مطوري تويتر. ونظرًا لأنه لا يزال اختبارًا في الوقت الحالي، فلن تكون التسمية مطلوبة.

ومع ذلك، عندما حدثت المنصة سياسة المطور الخاصة بها في العام الماضي. فقد طلبت من المطورين الإشارة في الحساب أو السيرة الذاتية إلى ما إذا كان الحساب بوت. وما هو الحساب ومن يقف وراءه.

وتتيح تسميات الحسابات هذه للمطورين طريقة أسهل للامتثال لتلك السياسة. وذلك بدلاً من الاضطرار إلى كتابة هذه المعلومات يدويًا في سيرتهم الذاتية.

وقالت تويتر: بناءً على ما تعلمناه خلال هذه التجربة. قد نقرر جعل اعتماد العلامة متطلبًا لجميع المطورين الذين يديرون حسابات آلية في المستقبل. بمجرد أن تصبح متاحة على نطاق واسع.

ولا تواجه المنصة أي مشكلة مع أولئك الذين يديرون بوتات جيدة. وذلك لأنها تفهم كيف يمكن للأتمتة أن تسمح للحسابات بتقديم المعلومات المفيدة أو ذات الصلة أو في بعض الأحيان الممتعة.

واحتفلت الشركة بعدد قليل من البوتات المفضلة لديها عند الإعلان عن أخبار المطورين، بما في ذلك حساب الخدمة العامة للزلازل وحساب يقدم تحديثات حول فيروس كورونا وحساب يقدم تفصيلاً مستمرًا لآخر 100 مشروع قانون تم تقديمها إلى الكونجرس وحساب يركز على إمكانية الوصول وغيرها من الحسابات الآلية التي تضيف قيمة بطريقتها الخاصة.

اقرأ أيضًا: تويتر تختبر المجتمعات القائمة على الاهتمامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *