تكنولوجيا

منتجات ابل حمراء اللون – كيف تجعل العالم أفضل؟

اللون الأحمر في منتجات ابل محبب للكثير من المستخدمين، لكن خلف اللون الأحمر الجميل ما يتعدى حدود بهجة اللون أو براعة التصميم، هناك قصة إنسانية قلما يُثار الحديث حولها ولا يعرفها الكثيرون.

منتجات حمراء منذ 16 عاماً

منذ عام 2006 وعلى مدار أكثر من 16 عاماً قامت ابل بإطلاق العديد من المنتجات حمراء اللون المعروفة أيضاً باسم Product RED بما في ذلك المنتجات الأحدث حالياً مثل سلسلة ايفون 14 وساعة ابل الجيل الثامن وغيرها العديد من المنتجات.

لا يتوقف الأمر على المنتجات الرئيسية للشركة بل يتجاوز ذلك إلى الملحقات والاكسسوارات أيضاً مثل ساعة ابل وسماعات AirPods Max وبعض الشواحن والسوارات الخاصة بساعة ابل.

منتجات ابل حمراء اللون

كل منتج تبيعه ابل مع سلسلة منتجاتها حمراء اللون Product RED يذهب جزء منه إلى دعم مؤسسة RED وهي مؤسسة مختصة بمكافحة مرض نقص المناعة المكتسب المعروف اختصاراً باسم الإيدز حول العالم.

على مدار الـ 16 عاماً الماضية، قامت ابل بالتبرع بما يزيد عن ربع مليار دولار أمريكي لمؤسسة RED الغير هادفة للربح والتي تسعى للقضاء على مرض الإيدز والوقاية منه.

مساهمات ابل ساعدت في تقديم خدمات الدعم والرعاية لما يزيد عن 11 مليون إنسان مصاب بهذا المرض، وكذلك إجراء ما يقارب 200 مليون اختبار للإيدز.

أكثر من ذلك ساهمت مساعدات ابل في التخفيف من آثار فيروس كورونا على العالم، علماً بأن معظم تلك المساعدات تذهب إلى دول نامية وتحديداً في قارة أفريقيا.

إذا كنت تختار أي من منتجات ابل ربما تعطي اللون الأحمر الأفضلية بعد ذلك، إذا علمت أن جزء من عملية الشراء سيذهب لأغراض خيرية.